العراق اليوم

بعد اعتقاله لأكثر من 8 أشهر بتهم فساد.. إطلاق سراح زعيم حزب "الحل" جمال الكربولي

مصدر الخبر / سكاي برس

سكاي برس /

اعلنت وسائل إعلام محلية ، اليوم الأحد، إن السلطات أطلقت سراح زعيم حزب ”الحل“ جمال الكربولي، بعد اعتقاله لأكثر من 8 أشهر بتهم فساد.

ونقل عن مصدر مطلع قوله إنه تم إطلاق سراح الكربولي ”بعد اعتقاله من قبل لجنة مكافحة الفساد برئاسة أحمد أبو رغيف“.

وكانت الأجهزة الأمنية العراقية ألقت في نيسان ، القبض على السياسي ورجل الأعمال جمال الكربولي وابن شقيقه، إثر تهم فساد مالي.

وقالت مصادر عراقية ووسائل إعلام محلية آنذاك إن قوة أمنية تمكنت من القبض على الكربولي، وابن شقيقه لؤي، في منطقة المنصور غربي العاصمة بغداد، إثر اتهامهما بقضايا فساد مالي.

وبحسب تلك المصادر، فإن ”قوة أمنية تابعة للجنة مكافحة الفساد طوقت، منزل زعيم حزب الحل جمال الكربولي، واقتادته لإجراء تحقيقات معه“.

وأشارت إلى أن ”القضاء العراقي أصدر ثماني مذكرات بحق شخصيات وتجار متورطين بقضايا غسيل أموال وملفات فساد كبيرة، وذلك بعد اعترافات أدلى بها المدعو (بهاء الجوراني) الذي اعتقل في وقت سابق“.

ويتعرض مسؤولون عراقيون بين الحين والآخر إلى اعتقال، على إثر تهم فساد مالي وإداري.

وكان الكاظمي أعلن العام الماضي، عن خطة لمكافحة الفساد، وتبلور ذلك في اعتقال السلطات عددا من المسؤولين في أيلول/سبتمبر من العام 2020، بتهم تتعلق بالفساد المالي والإداري.

واعتقلت قوة أمنية من جهاز مكافحة الإرهاب آنذاك، مدير هيئة التقاعد العام السابق، أحمد الساعدي، ورئيس ديوان الوقف السني السابق، عبداللطيف الهميم، ومسؤولين نافذين آخرين، بتهم تتعلق بالفساد المالي.

ويستهدف الكاظمي، من خلال حملته لمكافحة الفساد، مسؤولين كبارا في الدولة، وقادة فصائل مسلحة، وزعماء عشائر، تورطوا بعمليات فساد، وغسيل أموال،.

وقال الكاظمي في بيان تأسيس تلك اللجنة المختصة بمكافحة الفساد العام الماضي، إنه ”تقرر تشكيل لجنة تحقيقية عليا، تختص بقضايا الفساد الكبرى، والجرائم الاستثنائية، على أن تُمنح الصلاحيات المطلوبة لتحقيق هيبة القانون واستعادة حقوق الدولة والمواطن من الفاسدين“.

وأسند الكاظمي، مهمة تنفيذ مذكرات القبض التي تصدرها اللجنة المعنية، إلى جهاز مكافحة الإرهاب، وهو كوماندوز مدرب بشكل جيد، على يد خبراء أمريكيين، ولديه عقيدة قتالية محايدة، وبعيد بشكل كبير عن الاستقطاب السياسي والحزبي والطائفي، وكان له دور كبير في الحرب ضد تنظيم داعش.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك