اخبار الرياضة

المنتخب الوطني يجري مرانه الأول على ملعب الشعب استعداداً لمباراة أوغندا

بغداد- واع- حسين عمار
أجرى المنتخب الوطني لكرة القدم، اليوم الاثنين، مرانه الأول على ملعب الشعب استعداداً لمباراة أوغندا التي ستجرى في 21 من الشهر الجاري، فيما أكد الملاك التدريبي واللاعبون، سعي المنتخب لتحقيق الفوز وكسب نقاط مبارياته المتبقية ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم في قطر.
وقال مساعد مدرب منتخبنا الوطني رزاق فرحان في تصريح خاص لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “تحقيق الفوز في مباراتنا المقبلة مع أوغندا ومن بعدها مباراتنا في التصفيات مع إيران من شأنه إعادة ثقة اللاعبين بأنفسهم وثقة الجمهور الرياضي بالمنتخب الوطني”.

وأضاف، أن “التشكيلة النهائية لمنتخبنا الوطني تعود للمدرب، وجميع اللاعبين تحت انظار الجهاز الفني، وسيأخذ اللاعبون فرصهم”، مبينا أن “اللاعب المحترف زيدان اقبال سيشارك مع المنتخب الوطني في مباراته ضد المنتخب الايراني”.
من ناحيته أشار كابتن المنتخب الوطني أحمد إبراهيم إلى أن “الظروف التي مر بها المنتخب خلال المباريات السابقة لم تسمح له بالفوز وأن المرحلة المقبلة تتطلب بذل الجهود من قبل اللاعبين والكادر التدريبي”، مبينا أن “هناك 4 مباريات متبقية ضمن المرحلة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم، وهي مباريات مصيرية، يطمح خلالها منتخبنا للحصول على بطاقة التأهل الثالثة”.
بدوره أكد لاعب المنتخب الوطني ياسر قاسم، أن “التدريب الجيد ينعكس إيجابيا على أداء المنتخب”، معربا عن أمله في أن “يتمكن مع زملائه من زرع الفرحة على وجوه الجمهور العراقي خلال المباريات المقبلة”. 

من جانبه أكد مدرب حراس المرمى أحمد جاسم، أن “عملية اختيار حراس المرمى تتم أحيانا بظروف خارجة عن ارادة الجهاز الفني للفريق”، مبينا أن “قائمة حراس المرمى كانت تضم الحارسين جلال حسن واحمد باسل اللذين يمتلكان خبرة كبيرة في حراسة المرمى”.
وأشار جاسم إلى “وجود مشاكل إدارية تتعلق بجوازات سفر هذين الحارسين منعتهما من الالتحاق بالمنتخب، وقد تم دعوة الحراس فهد طالب وعلي ياسين وحسن احمد”، مؤكدا أنه “يتوسم خيرا في الحراس الثلاثة الذين تمت دعوتهم ليكونوا ضمن تشكيلة المنتخب الوطني”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء العراقية

أضف تعليقـك