اخبار العراق الان

العامري يكشف لقوى الاطار التنسيقي شروط الصدر لإشراكهم في الحكومة المقبلة ومدير مكتب المالكي يوضح حقيقة حضور الكاظمي لاجتماع التنسيقي

مصدر الخبر / وكالة العراق اليوم

بغداد- العراق اليوم:

اكد مصدر مطلع، ان الاجتماع الاخير لقوى الاطار التنسيقي الشيعي شهد عرضاً قام به رئيس تحالف الفتح هادي العامري عن زيارته الى اربيل والنجف، واخر التطورات الاخيرة بشأن تشكيل الحكومة المقبلة.

وقال المصدر لـ ( العراق اليوم) ان ” العامري ابلغ المجتمعين بشروط مقتدى الصدر لضم قوى الاطار التنسيقي الى الكتلة التي سترعى تشكيل الحكومة”، دون ان يفصح المصدر طبيعة هذه الشروط.

الا ان مصادراً سياسية كانت قد اكدت في حديث سابق، ان الصدر اشترط اقصاء المالكي والخزعلي من الاشتراك في الحكومة الجديدة، وان يسمي هو رئيس الوزراء.

الى ذلك  كشف عضو مجلس النواب عن تحالف الفتح علي الجمالي، عن  وجود حراك لتوحيد البيت الشيعي والانطلاق على المكونات الاخرى.

وقال الجمالي: إن “هناك مباحثات ووساطات بين كتلة الإطار والكتلة الصدرية للملمة الوضع داخل المكون الشيعي، لتكون هناك انطلاقة للتفاوض والحديث مع بقية المكونات على شكل الحكومة المقبلة سواء كانت حكومة أغلبية تشمل جزءاً من المكون الشيعي وجزءاً من المكون السني وجزءاً من المكون الكردي، أو توافقية”.

وأشار إلى “تأييد أن تكون هناك حكومة لها صلاحيات كاملة وبالمقابل هناك معارضة قوية تستمد قوتها من الجمهور تحاسب وتراقب وتصحح ما تقوم به الحكومة”.

واجتمعت قوى الإطار التنسيقي، مساء أمس الأربعاء، في منزل رئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، لبحث جملة ملفات، أبرزها قرار المحكمة الاتحادية، تأجيل البت بالدعوى المقامة ضد شرعية الجلسة الأولى لمجلس النواب.  

وقال هشام الركابي مدير مكتب المالكي في بيان  “اجتماع للإطار التنسيقي في مكتب رئيس ائتلاف دولة القانون السيد نوري المالكي”. 

وأضاف الركابي، أنه “لا صحة لحضور رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الاجتماع”، وذلك عقب تداول شائعات عن ذلك.  

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك