العراق اليوم

خارجية أميركا: نقف مع الإمارات في التصدي لهجمات الحوثيين

مصدر الخبر / الاخبار

المتحدثة الإقليمية باسم الخارجية الأميركية جيرالدين غريفيث
(سكاي نيوز عربية) – أكدت المتحدثة الإقليمية باسم الخارجية الأميركية جيرالدين غريفيث، يوم السبت، وقوف بلادها إلى جانب الإمارات في التصدي لهجمات الحوثيين.
وقالت جيرالدين غريفيث في حديث مع “سكاي نيوز عربية”، إن الولايات المتحدة تؤكد حفاظها على الشراكة الأمنية الوثيقة مع دول المنطقة.
وأضافت المتحدثة الإقليمية باسم الخارجية الأميركية، بأن إدارة الرئيس جو بايدن تولي مسألة الحدّ من الهجمات الحوثية على دول الجوار أهمية كبيرة، موضحة: “ندرس إمكانية إعادة الحوثيين لقائمة المنظمات الإرهابية، كما تواصل الولايات المتحدة مساعيها لمحاسبتهم على أفعالهم، بالتزامن مع الجهود الأمنية والدبلوماسية، والعمل على تعزيز قدرات شركائنا في الدفاع عن أنفسهم أمام الهجمات التي تستهدفهم”.
وأشارت غريفيث إلى قلق الولايات المتحدة من التصعيد الحوثي، مشددة على حرص أميركا على وقف تدفق الأسلحة من إيران للحوثيين.
وعن تقييم واشنطن للدور الذي تلعبه أبوظبي والرياض في الملف اليمني، قالت غريفيث: “نقدر جهود الإمارات والسعودية للجمع بين الأطراف اليمنية”، مضيفة: “هناك إجماع دولي على ضرورة إنهاء الحرب في اليمين. يقوم المبعوث الدولي المكلّف بهذا الملف بجولة لمناقشة الخيارات مع الحلفاء، وإفساح المجال للحوار بين الأطراف اليمنية، لأننا لا زلنا نعتقد بأن الحل في هذا البلد يجب أن يكون سياسيا”.
وشددت على جدية أميركا في التعاطي مع الملف اليمني موضحة: “أخضعت أميركا قادة من الحوثيين لعقوبات عن أفعالهم ضد المدنيين واستهدافهم للدول المجاورة. لن نتردد في استخدام أدوات الضغط الاقتصادي والسياسي وغيرها في سبيل ردع أي محاولات تطيل الأزمة اليمنية”.
واعتبرت أن التدخل الإيراني يزعزع الأمن والاستقرار في المنطقة، مستبعدة أن يكسب النظام الإيراني من دعم الحوثيين وتحريضهم على شنّ هجمات، أي نتائج إيجابية تؤثر على مفاوضات جنيف بشأن ملفها النووي.
وتابعت غريفيث: “ما يهمنا بالنسبة للمفاوضات الجارية في فيينا الحيلولة دون حصول إيران على سلاح نووي، ووقف النظام في طهران عن التدخل في شؤون المنطقة”.
إدانة دولية
وأدان أعضاء مجلس الأمن الدولي “بأشد العبارات”، يوم الجمعة، الاعتداءات الإرهابية الشائنة التي شنها المتمردون الحوثيون في اليمن على منشآت في دولة الإمارات، وذلك في بيان صدر الجمعة بالإجماع، وفق ما أفاد دبلوماسيون.
وجاء في بيان مجلس الأمن: “ندين الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره والذي يشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين”.
وأضاف البيان: “أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية وغير مبررة”.
وشدد مجلس الأمن الدولي على ضرورة محاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية وتقديمهم إلى العدالة.
وأعرب مجلس الأمن الدولي في البيان “عن خالص تعازيه لأسر ضحايا اعتداءات الحوثي ولحكومتي الهند وباكستان”.
وطالب مجلس الأمن جميع الدول على العمل بجميع الوسائل لمواجهة الأعمال الإجرامية، وحثت الدول، وفقا لالتزاماتها، على التعاون مع دولة الإمارات لمعاقبة الجناة.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك