اخبار العراق الان

كركوك ضحية الكرسي.. الفتح يكشف عن خفايا “مؤلمة” تخص بقاء الكاظمي بالسلطة

بغداد/ ح . ز

كشف تحالف الفتح، اليوم الأحد، عن خفايا مؤلمة تخص بقاء رئيس الوزراء المنتهية ولايته مصطفى الكاظمي، في السلطة.

وقال القيادي في تحالف الفتح، مختار الموسوي في تصريح تابعته (وكالة انباء الاعلام العراقي/)  إن “الكاظمي، لديه تحركات قديمة ولا تزال فيما يتعلق بجعل كركوك ضمن أولويات تجديد الولاية الثانية له في رئاسة الوزراء، ويتحرك بأي وسيلة من الوسائل من أجل البقاء في الحكم سواء كان ذلك على حساب الشعب أو حتى على حساب تقسيم البلد”.

وأضاف الموسوي، أن “كركوك لا يستطيع أحداً ان يحدد مصيرها سوى أهلها لاسيما وأن أهالي كركوك لا يتقبلون الكاظمي، ولهم زعامات ورأي ومستعدون للخروج إلى الشارع والدفاع عن محافظتهم حتى الموت”، مشدداً على أنه “لا رئيس الوزراء الاتحادي ولا رئيس اقليم كردستان يستطيعان أن يحددوا مصير كركوك”.

وبشأن مفاوضات تشكيل الكتلة الأكبر والحكومة الجديدة، أوضح، أنه “لم يتم التوصل حتى الآن إلى تطور في المفاوضات وكل طرف يريد أن يغلب الآخر فضلاً عن تقاسم المناصب”.

ودعا عضو التحالف، جميع السياسيين إلى “إبعاد الشعب العراقي والبنى التحتية عن مفاوضاتهم لأن العراق أصبح أقل دولة في العالم من ناحية سعادة الشعب وتطور البنى التحتية اذ تحولت الدول الفقيرة إلى متقدمة مقارنة بالعراق”.

وطالب، مفاوضي التيار الصدري والإطار التنسيقي إلى “وضع الشعب العراقي بمختلف فئاته أمام أعينهم على طاولة المباحثات بعد أن باتوا لا يعرفون مصير بلدهم”، مشدداً على أن “مصلحة الشعب فوق الجميع”.

واستغرب قائلاً: “لا توجد دولة في العالم يستغرق الوقت ثلاثة أشهر بعد الانتخابات ومجلس نوانبها لم يعقد جلسة شرعية واحدة، فضلاً عن عدم وجود بوادر لتشكيل الحكومة”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك