اخبار العراق الان

الإعلان عن البدء بمشروع الربط الخليجي.. وزارة الكهرباء توضح التفاصيل

مصدر الخبر / قناة ان ار تي في NR TV

أعلنت وزارة الكهرباء، اليوم الثلاثاء، عن بدء العراق والسعودية بخطوات مشروع الربط الكهربائي الثنائي تحت مظلة مذكرة تفاهم مشتركة. 
 
وذكر إعلام الوزارة في بيان، تلقى NRT عربية نسخة منه، ان “الوزارة شهدت اليوم في قاعة المؤتمرات بمقر الوزارة بالاتصال المرئي، توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الطاقة السعودية لتنفيذ مشروع اتفاقية ربط الشبكة الكهربائية بين البلدين، كان فيها المكلف بمهام وزير الكهرباء عادل كريم ممثلا عن الجانب العراقي، والامير عبد العزيز بن سلمان ممثلا عن الجانب السعودي، بمشاركة الامين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي”.  

وفي كلمة له  بين وزير الطاقة السعودي بحسب البيان بأن “هذه المذكرة تمثل رهانا رابحا لمدى التزام الحكومتين بالمضي بمشروع الربط الثنائي، وجاءت نتيجة لدراسة شاملة ومفصلة عن كل الفرص الرائدة لاستثماره في دعم وثوقية الشبكات بين البلدين، وتحقيق المردودات الاقتصادية الكبيرة، وتحقيق الاستثمارات المثلى من خلال استيعاب الشركات العربية للدخول في مجال الطاقة المتجددة وانشاء سوق إقليمية للطاقة”.  

من جانبه أوضح الغزي، ان “المذكرة جاءت إستكمالا لمخرجات إجتماعات المجلس التنسيقي العراقي – السعودي لتعزيز الشراكة الاقتصادية والصناعية بين البلدين، بأولويات تم تحديدها منذ عام ٢٠٢٠ بعد تحول الاقتصاد العالمي بإتجاه تجارة الطاقة عبر مشاريع الربط الكهربائي، وإن الحكومة العراقية مهتمة بإنشاء هذا الخط، لذلك وضعت ستراتيجية أساسية حددت اهدافها في توفير الطاقة الكهربائية للشعب العراقي وجعل العراق ممرا لتصريف الطاقة الى الدول الاخرى، وسنقدم كل التنسيق والتسهيلات المطلوبة عبر تجاوز العقبات الروتينية والبيروقراطية الادارية ، مع الالتزام بالتوقيتات المحددة للانتقال الى المشاريع الاخرى في مجال النفط والغاز والبتروكيمياويات”.  

من جانبه، وصف المكلف بمهام وزير الكهرباء العراقي عادل كريم ان “هذا المشروع بأنه المرحلة الاولى لبناء منظومة كهربائية متكاملة تسد نقص الطاقة ، وتجعل العراق ممراً لعبور الطاقة نحو الإتجاهات الاخرى ، واننا كوزارة فنية مختصة حددنا المسار والجانب الفني للخط ، وسيتم انشاؤه خلال سنة ونصف الى سنتين، ولدينا مفاوضات مستمرة مع الشركات السعودية لإكمال منجزاتها في منطقة الفرات الاوسط حيث توطيد العلاقات الثنائية عبر المشاريع الطموحة”.  

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك