العراق اليوم

الأنبار تكشف عن خطط لإنعاش السياحة في البغدادي

الأنبار – واع – احمد الدليمي 
كشفت محافظة الانبار، اليوم الثلاثاء، عن خطط ومشاريع استثمارية لانعاش السياحة في ناحية البغدادي وجعلها مرفقا سياحيا كبيرا. 
وقال مدير ناحية البغدادي شرحبيل السمرمد، لوكالة الانباء العراقية (واع)، إنه “تم انجاز عشرات المشاريع الخدمية في ناحية البغدادي بعد أن كانت تعاني من نقص حاد في الخدمات”، مبينا أنها “بصدد انجاز مشاريع كبرى تصب في خدمة المواطنين”. 
وتابع أن “الناحية تعتبر عراقا مصغرا يضم جميع المكونات والاطياف”، ورغم جميع الظروف التي مر بها البلد لكن بقيت الروابط والعلاقات الاجتماعية بين الاهالي متماسكة، مبينا أن “صمود اهلها امام عصابات داعش الارهابي بتكاتفهم ووقفتهم جنبا الى جنب ساهم بعدم سقوط المدينة بيد عصابات داعش”. 
ولفت الى أن “الناحية استعادت رونقها من جديد بدماء ابنائها الشجعان وجهود القوات الامنية بجميع صنوفها والحشدين الشعبي والعشائري”. 
ونوه الى أن “موقع الناحية الجغرافي وطبيعتها يمكنها أن تكون مركزا للسياحة في المحافظة”، لافتا الى أن “الناحية عرضت كفرصة استثمارية وسنقدم جميع المساعدات والحماية للشركات الاستثمارية والمستثمرين”. 
من جانبه أكد رئيس هيئة استثمار الانبار مهدي النومان، لوكالة الانباء العراقية (واع)، أن “ناحية البغدادي معروضة كفرصة استثمارية في المجال السياحي وبالفعل لاقت ترحيبا واسعا من عشرات الشركات العربية والاجنبية حيث حضرت واطلعت على طبيعة المنطقة الا أنه الى الان لم يتم توقيع اي اجازة استثمارية تخص الناحية”.  
بدروه أكد الشيخ ضياء الجوعاني، لوكالة الانباء العراقية (واع)، أن “ناحية البغدادي يقطنها اكثر من 30 الف نسمة يتوزعون بين العشائر التالية (السادة الجواعنة، والعبيد، والبوعامر، والقيسيين، والبحيات، والموالي، والهواشم، والألوسيين، والبونمر، والزبيريين، وشمر، والمشاهدة، والسواعد، والجنابيين، وجميلة، والسادة العانيين)، وغيرهم من العشائر الاخرى الذين يعيشون في المنطقة”.
اما الحاج كريم ابو عمار فقد أكد لوكالة الانباء العراقية (واع)، أن “اصل تسمية منطقة البغدادي يعود الى وجود خان البغدادي فيها والذي كان يشكل محطة استراحة للجيوش الذين يأتون من بلاد الشام والذين يسافرون عبر نهر الفرات”، لافتا الى أن “صاحب الخان هو شخص من بغداد لقبه هو البغدادي فانتشر لقب هذا الشخص وعُرفت هذه المدينة بهذا الاسم”. 
وتابع أن “أول بناء تأسس فيها هو خان البغدادي وهو عبارة عن تجمع فيه حوالي 60 غرفة وهو يمثل دارًا للاستراحة للمسافرين من بلاد الشام الى العاصمة بغداد”. 
وتبعد مدينة البغدادي مسافة 45 كم عن قضاء هيت من جهة الغرب كما تبعد مسافة 35 كم عن قضاء حديثة من جهة الشرق وتحدها من جهة الشمال التلول والصحراء وتطل من جهة الجنوب على نهر الفرات، وبالقرب من مدينة البغدادي توجد قاعدة أمريكية كبيرة كانت في السابق قاعدة جوية للجيش العراق تسمى بقاعدة عين الأسد الجوية”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء العراقية

أضف تعليقـك