اخبار العراق الان

حدوثه أثناء ساعات الصيام أمرٌ شائع ومزعج.. أسباب الصداع في رمضان وطرق تجنُّبه

مصدر الخبر / وكالة العراق اليوم

بغداد- العراق اليوم:

لا شكَّ في أن الصداع في رمضان أمرٌ شائع الحدوث، ويعتبر ردّ فعل طبيعياً للتغير المفاجئ في مواعيد تناول الوجبات، واختلاف أوقات النوم، لكنّ الخبر السار هو أن هناك أشياء يمكن أن يفعلها الصائم؛ لتجنب هذا الأمر.

أسباب الصداع في رمضان

لا يزال السبب الدقيق للإصابة بالصداع في أثناء الصيام غير معروف، ولكن هناك بعض النظريات حول سبب حدوث ذلك.

تابعنا عبر تيليجرام لتلقي جميع أخبار العراقتابع الراصد العراقي عبر تيليجرام

سنلقي في هذا التقرير نظرة على أسباب الصداع في رمضان، كما يقدم بعض الاقتراحات حول كيفية منع حدوثه وعلاجه.

نقص سكر الدم

وفقاً لما ذكره موقع Very Well Health الطبي الأمريكي، فإن أحد الأسباب المحتملة للصداع في أثناء الصيام هو نقص السكر بالدم، أو انخفاض نسبة السكر في الدم.

بالنسبة لبعض الأشخاص الذين لديهم تركيبة جينية معينة، قد تؤثر التغيرات الطفيفة في نسبة السكر في الدم على مستقبلات الألم بالدماغ، وهذا يؤدي إلى صداع الصيام.

سحب الكافيين والنيكوتين

كما يربط الموقع الطبي الصداع في رمضان بانسحاب الكافيين والنيكوتين من الجسم، وعادةً ما يحدث صداع الانسحاب بعد نحو ساعات من آخر تناول للكافيين والنيكوتين.

إضافة إلى ذلك، فإن الصداع المرتبط بالكافيين والنيكوتين له أعراض مشابهة لصداع التوتر.

الجفاف أو الإجهاد

كما يعتبر الجفاف أحد الأسباب الرئيسية المسببة للصداع في رمضان، لاسيما أن الصائم يبقى لساعات طويلة من دون تناول طعام أو شراب، والصداع هو إحدى سمات الجفاف.

وأحد التفسيرات لـ”صداع الجفاف” أن الجسم عندما يصاب بالجفاف، فإن الدماغ يمكنه أن ينكمش مؤقتاً أو يتقلص نتيجة فقدان السوائل، وكذلك الأوعية الدموية فيه.

ووفقاً لصحيفة الشرق الأوسط، فإن هذه الآلية تجعل الدماغ يبتعد عن الأغشية المحيطة بالدماغ والتي تفصله عن عظام الجمجمة، مما يسبب الألم ويؤدي إلى صداع الجفاف، وبمجرد إعادة الترطيب، ينتفخ الدماغ ويعود إلى حالته الطبيعية، مما يخفف من الصداع.

حرمان الدماغ من وقوده!

يعتبر الصيام هو الامتناع عن الطعام والشراب لساعات معينة، لكن علمياً فإن ذلك يعني حرمان الجسم من العناصر الغذائية وبالتالي حدوث نقص في الطاقة التي ينتجها.

وتُنتج الطاقة عموماً من النظام الغذائي المحتوي على الكربوهيدرات والجلوكوز وهي وقود الدماغ الأساسي، إذ إنّ الكربوهيدرات تهضم إلى الجلوكوز والجلوكوز يقوي الخلايا العصبية.

عندما نصوم ينخفض ​​مخزون الجلوكوز الوارد إلينا إلى الصفر، فيعمل الدماغ للتحول إلى مصدر وقود بديل وهو “الكيتونات” ولكن هذا التحول لا يحدث مباشرة، مما يحدث بعض الصداع والضباب في الدماغ.

علاج الصداع في رمضان

بحسب تقرير نشره موقع WebMD المعني بالشؤون الصحية، فإن من أفضل الطرق التي تقضي على الصداع استخدام الكمادات الباردة، وهناك طرق أخرى أيضاً هي:

جرب الكمادات الباردة

إذا كنت تعاني من الصداع في رمضان، فضع كمادات باردة على جبهتك، إذ يمكن لمكعبات الثلج الملفوفة في منشفة أو كيس من الخضراوات المجمدة أو حتى الاستحمام البارد أن يخفف الألم.

واحتفظ بالضغط على رأسك لمدة 15 دقيقة، ثم خذ استراحة لمدة 15 دقيقة.

تمرين التنفس

التنفس بعمق من أفضل الأشياء التي قد تقضي على الصداع.

فيمكنك فقط الجلوس، وإغلاق عينيك، وابدأ بالتنفس بعمق وببطء إلى أن تشعر بأن الهواء يملأ معدتك، ثم أخرج الهواء ببطء شديد.. افعل ذلك لمدة 10 مرات، وسترى فرقاً كبيراً، فهذا التمرين لا يقضي على الصداع فقط، بل يمنعه أيضاً.

إرخاء العضلات

ابدأ بلف رقبتك إلى اليمين ثم إلى اليسار، ثم بطريقة دائرية، بعدها ابدأ بتحريك أكتافك للأمام ثم للخلف. قم بأداء كل تمرين 10 مرات، فهذا من شأنه أن يرخي العضلات ومن ثم يضع حداً للصداع الذي تشعر به.

الاستحمام

في كثير من الأحيان، يكون العلاج في الوقوف تحت الماء والاستحمام، أو حتى الاسترخاء في الماء الدافئ لبعض الوقت، فهذا سيكون مفيداً جداً في التخلص من الصداع.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك