اخبار العراق الان

الزراعة تضع العراقيين أمام "واقع مخيف" وتدق ناقوس الخطر

مصدر الخبر / الفرات نيوز

{محلية: الفرات نيوز} كشفَتْ وزارة الزراعة عن وجود مخاوف لحدوث هجرة كبيرة للفلاحين إلــى المــدن وتركهم الزراعة نهائياً، فيما أشـارت إلى أن القطاع الـزراعـي في البلاد بـدأ يـدق ناقوس الخطر بسبب غياب الدعم الحقيقي للفلاح وتراجع الإطلاقات المائية.

 وقـال المتحدث الرسمي باسم الــوزارة حميد النايف في تصريح صحفي، إن “معدل هطول الأمطار في البلاد بانخفاض مستمر قد يصل إلى 30 بالمئة خلال الأعوام المقبلة، وهي نسبة مخيفة ستؤثر بشدة في القطاع الزراعي، إذ ستقل المحاصيل بسبب انخفاض الواردات المائية وارتفاع درجات الحرارة”.

وكشف النايف عن أن “منظمة الفاو التابعة للأمم المتحدة، طالبت بتأمين استقرار مجتمعي للفلاحين خوفاً من هجرتهم إلى المدن وتركهم الزراعة نهائياً”.

ودعا إلى “ضرورة اتخاذ جميع التدابير اللازمة لذلك كترشيد استهلاك المـيـاه السطحية، وتبني تقانات الـري المقنن، وادخــال المكننة الحديثة في القطاع أسوة بما تبنته بنجاح بعض المحافظات الشمالية”، كاشفاً عن “عدم إيلاء الحكومات المتعاقبة القطاع الزراعي الأهمية التي يستحقها، لاسيما دوره الستراتيجي بتأمين مرتكزات الأمــن الغذائي للمواطن لاسيما البطاقة التموينية”. 

وكان برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أشار في توقعاته لأحوال البيئة لمنطقة غرب آسيا، الى ان العراق هو خامس أكثر دولة في العالم هشاشة من حيث شح المياه والغذاء، بسبب تأثر مياهه بعوامل خارجية، ما يخضع إدارة الموارد المائية إلى تغير المناخ ومشاريع التخزين في البلدان المجاورة.
 

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك