اخبار العراق الان

على "طراز عالمي".. مصدر يكشف أربعة مرشحين لتدريب المنتخب الوطني

مصدر الخبر / الفرات نيوز

{رياضية: الفرات نيوز} قطــع الاتحــاد المركزي لكــرة القدم خطــوة كبيرة نحــو إقرار تســمية المــدرب الجديد الــذي ســيتولى مهمة قيــادة المنتخب الوطني في السنوات الأربع المقبلة.

وأكد مصــدر مطلع فــي اتحــاد الكــرة في تصريح صحفي، أن ملــف المــدرب الجديد اقترب من الحســم لاســيما أن لجنة المستشارين المســؤولة عن هذا الأمر ناقشت وبشكل مستفيض مع المدير التنفيذي للاتحاد جون ويتل العديد من الأسماء التي تم طرحها عبر وكلاء الأعمال خلال الفترة الماضية”.

وأشــار إلــى أن “لجنة المستشــارين تلقت السير الذاتية الخاصة بعشــرة مدربــين أبــدوا رغبتهم بقيــادة المنتخب الوطني، وبعــد أن تم إجــراء عملية تقييم شــاملة لمراحــل عمل تلك الأســماء خلال الفترة السابقة تقلصت القائمة لتستقر على أربعة أسماء فقط”.

وأضــاف أن “اللجنــة وضعت معاييــر مهمة لابد مــن اعتمادها عنــد تســمية المــدرب الجديد،” مبينــا أن “أهم هــذه المعايير هو إلمام المــدرب القــادم بمســتويات المنتخبات المحيطــة بالعراق والكرة الآســيوية بشــكل عام، فضلا عن ضــرورة أن لا يتجاوز عمره الستين عاما ليتمكن من نقل الشغف والحماس للاعبينا، إضافة إلى التواجد وبشــكل مســتمر في العاصمة بغداد وبقية المدن الأخــرى لمتابعــة وإنصاف مواهــب دورينا التي تســتحق
ارتداء القميص الدولي”.

ولفت المصدر إلى، أن “أبرز المرشحين لقيادة أسود الرافدين هم الإسباني {رافاييل بينيتيز} والبرتغاليين {نونو اســبيريتو ســانتو} و{باولو فونسيكا} إضافة إلى
مدرب أرجنتيني آخر”.

وختــم حديثــه بالتأكيــد علــى أن “لجنــة المستشــارين ســترفع توصياتهــا بعد عطلة عيد الفطر المبارك إلــى المكتب التنفيذي لاتحــاد الكرة الذي ســيكون صاحب القــرار الأول والأخير في تحديد اسم المدرب الجديد”.

يشار  إلى أن الإســباني رافا بينيتيز سبق له أن أشرف على قيادة فالنســيا وليفربول وريال مدريد وتشيلسي وايفرتون وانتر ميلان ونابولي، بينما للمدرب البرتغالي اسبيريتو تجارب مع أنديــة توتنهــام وولفرهامتون وبورتــو وفالنســيا، أما باولو فونســيكا فلــه محطات تدريبية ســابقة مع العديــد من الأندية
أبرزها بورتو وســبورتنغ براغا البرتغاليين إضافة إلى شاختار دونيتسك الأوكراني وروما الإيطالي.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك