اخبار العراق الان

مكتبه يرد على بيان الصحة: نستغرب من جُرأةِ البعض في المزايدة على مواقف علاوي

مصدر الخبر / بغداد تايمز

رد مكتب رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي، ايلوم الخميس، على بيان وزارة الصحة الذي انتقد فيه تصريحات رئيسه بشأن الواقع الخدمي في المستشفيات.

وذكر مكتبه في بيان انه :”من المفرح ان تعمَدَ بعضُ المؤسسات الى توظيف الاساليب الدعائية في بياناتها حتى وان لم تكن تقصد، فلعل في ذلك مخرج يقيها الحرج ويدفع عنها سهام السخط الشعبي الذي يعلو صوته يوميًا في كل بقعةٍ من ارض العراق على خلفية سوء الخدمات التي تقدمها”.

واضاف، ان “السعي لـ “تحويل الانتباه” عن جوهر ما تفضل به رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي في لقائه التلفزيوني الأخير مع الزميل نجم الربيعي عبر فضائية التغيير ومحاولة “افتعال” ازمةٍ فارغة، لن يجدي نفعًا امام استمرار سوء الخدمات التي تقدم، والذي يلمسه المواطن يوميًا ويدفع ثمن تداعياته المدمرة”.

وتابع “كما لا يجدي نفعًا مع غياب التخطيط وانعدام المشاريع الاستراتيجية عن رؤية البعض ممن قفزوا بِعَصَا المحاصصة سيئة الصيت الى موقع المسؤولية، وهو لا يجدي نفعًا بالتأكيد مع انتشار رائحة الفساد التي ازكمت الانوف”.

واشار الى “اننا نستغرب من جُرأةِ البعض في المزايدة على مواقف الدكتور اياد علاوي الداعمة والمساندة للكوادر الصحية العراقية، رفعةُ الرأس ومدعاةُ الفخر والاعتزاز الذين بذلوا وما يزالون اقصى الجهد وتصدّوا لتحمل المسؤولية في اقسى الظروف وهو ما يشهد له المُبغض قبل المحب، والصديق قبل العدو, بالرغم من حجم الظلم الواقع على بعضهم والذي لا نريد هنا التذكير به مجددًا”.

وختم مكتبه، بالقول “لذا فليس بجديدٍ علينا اليوم ان نكرر لهم كلمات الشكر والثناء والتقدير والامتنان من قبل علاوي وائتلاف الوطنية وجميع المخلصين من ابناء البلد على ما بذلوا ويبذلون وما قدّموا ويُقدّمون”.

وأعربت وزارة الصحة، الخميس، عن أسفها إزاء التصريحات التي أدلى بها رئيس مجلس الوزراء الأسبق إياد علاوي في مقابلة متلفزة عن افتقار المستشفيات إلى المستلزمات والأجهزة الطبية التي حالت دون تلقيه العلاج في البلاد، والمغادرة إلى الأردن لتلقي العلاج عند تعرضه لوعكة صحية ألمت به.

وقالت الوزارة في بيان، انه  للأسف الشديد عرضت احدى القنوات الفضائية “التغيير” لقاءًا أعلامياً مع رئيس الوزراء الأسبق اياد علاوي يتحدث فيه عن مؤسساتنا الصحية والتقليل من شأنها و شأن الملاكات العاملة فيها، وتفضيله للعلاج خارج البلد بإرادته وهو حق من حقوق اي مواطن يرغب بالعلاج الخاص خارج العراق وعلى نفقته الخاصة.

وبحسب الوزارة، أن جميع مستشفياتها العامة والتخصصية ومن ضمنها مستشفى ابن سينا التدريبي تقدم الكثير من الخدمات الصحية المتميزة للمرضى والمراجعين يوميا و للمسؤولين ومنهم اياد علاوي والكثير من الشخصيات السياسية والعامة المعروفة، وقد تابعت مؤسساتنا الصحية مراحل علاجه بكل دقة وحرص ولم تقصر يوما بخدماتها له ولعموم المرضى”.

كما ان الحالة الصحية التي كان علاوي يعاني منها تعتبر بسيطة نسبيا مقارنةً بنوعية التداخلات الجراحية المعقدة التي تجرى في مؤسساتنا الصحية المختلفة ومنها مستشفى ابن سينا التدريبي،  وانها تحتفظ بحقها القانوني بالرد للدفاع عن ملاكاتها الصحية.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك