اخبار العراق الان

تقرير يرصد بوادر إنهيار التحالف الثلاثي بين الصدر والبارزاني والحلبوسي

مصدر الخبر / وكالة العراق اليوم

بغداد- العراق اليوم:

قال تقرير صحافي، ان ‭ ‬قوى‭ ‬الإطار‭ ‬التنسيقي تتهم  ‬رئيس‭ ‬البرلمان‭ ‬العراقي‭ ‬محمد‭ ‬الحلبوسي‭ ‬بالتخطيط‭ ‬لإنشاء‭ (‬كيان‭ ‬سني‭) ‬كبير‭ ‬الشبه‭ ‬بإقليم‭ ‬كردستان‭.‬

وقال‭ ‬القيادي‭ ‬في‭ ‬ائتلاف‭ ‬الفتح‭ ‬علي‭ ‬الفتلاوي‭ ‬ان‭ ‬الحلبوسي‭ ‬يجري‭ ‬اتصالات‭ ‬سرية‭ ‬مع‭ ‬اطراف‭ ‬خارجية‭ ‬لتحويل‭ ‬مدن‭ ‬المنطقة‭ ‬الغربية‭ ‬الى‭ ‬كيان‭ ‬سني،‭ ‬مبينا‭ ‬ان‭ ‬الظروف‭ ‬السياسية‭ ‬لن‭ ‬تسمح‭ ‬بإقامة‭ ‬إقليم‭ ‬سني‭ ‬لذلك‭ ‬لجأ‭ ‬الحلبوسي‭ ‬الى‭ ‬تغيير‭ ‬الاسم‭ ‬الى‭ (‬كيان‭ ‬مناطقي‭ ‬بدلا‭ ‬من (‬إقليم‭ ‬فيدرالي).

وألمح‭ ‬الحلبوسي‭ ‬الى‭ ‬الاستقالة‭ ‬من‭ ‬منصبه،‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬الخارجين‭ ‬عن‭ ‬القانون‭ ‬والقتلة‭ ‬الذين‭ ‬غيبوا‭ ‬العراقيين‭ ‬هم‭ ‬من‭ ‬يتحكم‭ ‬بمقدرات‭ ‬الدولة‭ ‬العراقية‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬الى‭ ‬قوى‭ ‬الاطار‭ ‬التنسيقي‭ ‬والى‭ ‬القيادي‭ ‬في‭ ‬التيار‭ ‬الصدري‭ ‬حاكم‭ ‬الزاملي‭ ‬الذي‭ ‬بدأ‭ ‬يجرد‭ ‬الحلبوسي‭ ‬من‭ ‬صلاحياته‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬تم‭ ‬اختياره‭ ‬نائبا‭ ‬لرئيس‭ ‬البرلمان‭.‬

وتقول‭ ‬مصادر‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬البرلمان‭ ‬العراقي‭ ‬ان‭ ‬الحلبوسي‭ ‬قدم‭ ‬شكوى‭ ‬لمقتدى‭ ‬الصدر‭ ‬من‭ ‬تصرفات‭ ‬الزاملي‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬مكتب‭ ‬الصدر‭ ‬لم‭ ‬يرد‭ ‬عليه‭.‬

وفي‭ ‬حال‭ ‬تيقن‭ ‬مقتدى‭ ‬الصدر‭ ‬من‭ ‬ان‭ ‬الحلبوسي‭ ‬يمارس‭ ‬حراكا‭ ‬سياسيا‭ ‬لتحويل‭ ‬المنطقة‭ ‬الغربية‭ ‬الى‭ ‬إقليم‭ ‬فإنه‭ ‬سيكون‭ ‬مضطرا‭ ‬إلى‭ ‬فك‭ ‬الشراكة‭ ‬معه‭. ‬

ودعمت‭ ‬قوى‭ ‬الاطار‭ ‬شخصيات‭ ‬سنية‭ ‬مطلوبة‭ ‬للقضاء‭ ‬العراقي‭ ‬وساعدت‭ ‬في‭ ‬اعادتها‭ ‬الى‭ ‬العراق‭ ‬لتكون‭ ‬منافسة‭ ‬للحلبوسي‭ ‬تمهيدا‭ ‬لإضعافه‭ ‬وعزله،‭ ‬ومن‭ ‬بين‭ ‬هذه‭ ‬الشخصيات‭ ‬الشيخ‭ ‬علي‭ ‬حاتم‭ ‬سليمان‭ ‬ووزير‭ ‬المالية‭ ‬الأسبق‭ ‬رافع‭ ‬العيساوي‭.‬

من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭ ‬اعلن‭ ‬زعيم‭ ‬التيار‭ ‬الصدري‭ ‬مقتدى‭ ‬الصدر‭ ‬انه‭ ‬سيطرح‭ ‬مشروع‭ ‬تجريم‭ ‬إسرائيل‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬العراقي‭ ‬للتصويت‭ ‬عليه‭ ‬وتمريره‭.‬

يأتي‭ ‬إعلان‭ ‬الصدر‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬اتهامات‭ ‬وجهتها‭ ‬له‭ ‬قوى‭ ‬الإطار‭ ‬بتجاهل‭ ‬علاقة‭ ‬الحزب‭ ‬الديمقراطي‭ ‬الكردستاني‭ ‬مع‭ ‬إسرائيل‭ ‬وقيام‭ ‬الحزب‭ ‬بتصدير‭ ‬النفط‭ ‬إلى‭ ‬تل‭ ‬أبيب‭.‬

وفي‭ ‬حال‭ ‬مضى‭ ‬الصدر‭ ‬بخطوته‭ ‬الى‭ ‬النهاية،‭ ‬فإن‭ ‬امام‭ ‬مسعود‭ ‬بارزاني‭ ‬خيارا‭ ‬واحدا‭ ‬هو‭ ‬فك‭ ‬الشراكة‭ ‬مع‭ ‬الصدر؛‭ ‬لأنه‭ ‬سيكون‭ ‬محرجا‭ ‬مع‭ ‬حلفائه‭ ‬الامريكان‭ ‬والغربيين‭ ‬الذين‭ ‬سيتخلون‭ ‬عنه‭ ‬اذا‭ ‬صوت‭ ‬نوابه‭ ‬على‭ ‬قرار‭ ‬تجريم‭ ‬الدولة‭ ‬العبرية‭.‬

وفي‭ ‬حال‭ ‬تفكك‭ ‬التحالف‭ ‬الثلاثي،‭ ‬فإن‭ ‬بارزاني‭ ‬يضطر‭ ‬إلى‭ ‬التحالف‭ ‬مع‭ ‬قوى‭ ‬الاطار‭ ‬التنسيقي‭ ‬التي‭ ‬وعدته‭ ‬بانها‭ ‬ستقدم‭ ‬له‭ ‬امتيازات‭ ‬ومكاسب‭ ‬ربما‭ ‬لا‭ ‬يحصل‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬تحالفه‭ ‬مع‭ ‬الصدر‭.‬

من‭ ‬جهته‭ ‬قال‭ ‬النائب‭ ‬ليث‭ ‬الدليمي‭ ‬الذي‭ ‬فصله‭ ‬الحلبوسي‭ ‬من‭ ‬ائتلاف‭ ‬تقدم‭ ‬إن‭ ‬12‭ ‬نائبا‭ ‬تضامنوا‭ ‬معه‭ ‬وسينسحبون‭ ‬من‭ ‬تحالف‭ ‬الحلبوسي،‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬ان‭ ‬عدد‭ ‬نواب‭ ‬التحالف‭ ‬الثلاثي‭ ‬سيتآكل‭ ‬بما‭ ‬لا‭ ‬يؤهله‭ ‬ليكون‭ ‬الكتلة‭ ‬النيابية‭ ‬الأكبر‭.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك