العراق اليوم

معسكر إيران خطة بديلة لتجهيز أولمبينا لكأس آسيا

مصدر الخبر / الصباح

 بغداد: الصباح الرياضي 
 
أكّدَ الجهاز الفني لمنتخبنا الأولمبي لكرة القدم أنه لا يزال ينتظر الرد النهائي من نظيره الأولمبي التونسي بشأن استضافته وخوض مباراتين تجريبيتين في العاصمة بغداد أواخر الشهر الحالي، مبيناً أنه في حال تعذر حضور الأشقاء إلى العراق فإن نية اتحاد الكرة تتجه إلى إقامة معسكر خارجي في طهران والتنسيق على إقامة لقاءات تجريبية هناك قبل السفر إلى أوزبكستان والمشاركة في بطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً.
وقال المدرب المساعد في الملاك التدريبي للمنتخب الأولمبي عباس عبيد في تصريح خص به “ الصباح “: إن “ مكتب العلاقات الخارجية في اتحاد الكرة لا يزال بانتظار الرد النهائي من قبل نظيره التونسي بشأن الطلب الذي أُرسل إلى الأخير في الأسبوع الماضي لإستضافة منتخب نسور قرطاج تحت 23 عاماً في العاصمة بغداد وخوض مباراتين تجريبيتين أمام أولمبينا في ملعب المدينة لتجهيز الفريق قبل مشاركته في بطولة كأس القارة لهذه الفئة والتي تحتضنها العاصمة الأوزبكية طشقند مطلع حزيران المقبل».
وأضاف أن “ اتحاد اللعبة يتوقع أن يأتي رد الأشقاء غداً الاثنين بعد الانتهاء من إجازة عيد الفطر المبارك لمعرفة موقفهم النهائي إزاء هذه الدعوة، قبل الشروع بحجز الفنادق وتذاكر الطيران والانتهاء من الإجراءات الإدارية واللوجستية الأخرى التي تسبق الاستضافة ولعل من أبرزها مفاتحة الأندية المحلية بضرورة تفريغ لاعبيها، في الخامس عشر من الشهر الحالي مع إمكانية عمل تجمع داخلي قصير «.
ونوه بأن “ لجنة المنتخبات في اتحاد الكرة لديها خطة بديلة في حال تعذر حضور الأولمبي التونسي، بإقامة معسكر خارجي لكتيبة المدرب سوكوب في العاصمة الإيرانية طهران من الثامن عشر ولغاية الثامن والعشرين من الشهر الحالي، تتخلله مباريات تجريبية هناك بحيث تتيح المجال أمام الطاقم التدريبي لعمل وحدات تكتيكية مكثفة لزيادة الانسجام بين اللاعبين وتذكيرهم بالواجبات المطلوبة فضلاً عن تجهيزهم ذهنياً وبدنياً وترسيخ نظام اللعب والأسلوب المراد تطبيقه خلال مباريات الاستحقاق القاري «.
وختم حديثه قائلاً: إن “ اتحاد اللعبة يسعى بكل الطرق الممكنة إلى تذليل جميع المعوقات وتسهيل مهمة إعداد منتخبنا الأولمبي بعد التشاور مع الطاقم الفني بغية رسم منهاج التحضير النهائي قبل مشاركته في البطولة القارية المقبلة، لا سيما وان فرق مجموعته الثانية استراليا والأردن والكويت قد انتهت من وضع اللمسات النهائية على تحضيراتها مع اقتراب العد التنازلي لهذا التجمع الذي نأمل أن تكون الكرة العراقية حاضرة فيه بقوة وأن تضع بصمتها بين بقية منتخبات القارة “.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك