العراق اليوم

تقرير نشره ديوان الرقابة المالية بشأن خزين العراق من الحنطة

مصدر الخبر / سكاي برس

سكاي برس /

اعلن ديوان الرقابة المالية في العراق، إن المخزون الاستراتيجي للعراق من الحنطة في مخازن الشركة العامة لتجارة الحبوب لغاية نهاية أذار الماضي يبلغ 373 ألف طن.

وأوضح تقرير لديوان الرقابة المالية أن خطة تسويق محصول الحنطة هذا العام، أظهرت أن الحاجة الشهرية من الحنطة للحصة الواحدة من البطاقة التموينية تبلغ 450 ألف طن أي أن الخزين لايسد حاجة شهر واحد من الاحتياج الفعلي.

وذكر أن معدل إنتاج الحنطة الفعلي في العراق هذا العام  انخفض إلى ما بين 2 مليون و2.5 مليون  طن بسبب تقليص الخطة الزراعية جراء شح المياه في العراق.

من جانبه، عدّ السياسي العراقي محمد توفيق علاوي أن الشعب العراقي متجه نحو “المجاعة” في ظل تقارير حكومية تتحدث عن وجود خزين استراتيجي لمحصول الحنطة يكفي لـ3 أسابيع فقط، فيما بيّن أن التعاقد على شراء كميات جديدة من هذه المادة تستغرق شهرين على أقل تقدير.

وقال علاوي في منشور على صفحته الشخصية بموقع فيس بوك “نحن الآن متجهين نحو المجاعة، فقد أشارت تقارير رسمية حكومية إلى أن الخزين الاستراتيجي للحنطة بحدود 380 ألف طن في حين ان الاستهلاك الشهري يتجاوز الـ 450 الف طن فإن صحت هذه التقارير الحكومية فإن الخزين الاستراتيجي يكفي ما يقارب ثلاثة أسابيع”.

وأضاف علاوي إن “التعاقد لشراء أي كمية ضمن الضوابط وتعليمات تنفيذ العقود الحكومية وحتى وصول الكميات الى المواطنين يستغرق بحدود الشهرين على اقل تقدير، فنحن أمام أزمة خطيرة قد تهدد بتعرض الطبقة الفقيرة التي قد تبلغ نسبتها حوالي 30٪ من المواطنين العراقيين الى المجاعة”.

من جانبه، قال النائب ماجد شنكالي، ان الخزين الستراتيجي للقمح يجب ان يكفي لسنة على الاقل اي مايقارب 5 مليون طن، ولكن الخزين الحالي هو 373 الف طن، وهو لايكفي وجبة تموينية واحدة، عادا الامر بانه “فشل كارثي في الامن الغذائي يضاف الى الفشل الحكومي في اغلب القطاعات”.

اشارات مطمئنة.. كميات تكفي لـ6 أشهر قادمة

من جانب اخر، يطمئن مراقبون بأن الخزين سيتعزز تدريجيًا خلال الاسابيع القادمة مع بدء موسم الحصاد وتسويق الحنطة.

وزارة التجارة قالت في تصريحات، إنه تم استيراد 250 الف طن من الحنطة فضلا عما موجود في المخازن، فيما اشارت الى ان الفلاحين سوقوا حتى الان لمخازن الوزارة قرابة 300 الف طن، في موسم التسويق الذي بدأ في ايار الجاري.

وعلى هذا الاساس فأن ماموجود في المخازن يبدو انه ارتفع لأكثر من 600 الف طن، فيما تتوقع وزارة التجارة ان يتيح قانون الامن الغذائي توفير قرابة 3 مليون طن من الحنطة.

وتكفي هذه الكمية لنحو 7 أشهر، مايعني الحاجة لاستيراد اكثر من 1.5 مليون طن اضافي لتغطية الاشهر الـ5 المتبقية من السنة، قبل حلول موسم الحصاد الجديد في العام القادم.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك