اخبار العراق الان

حقوق الإنسان النيابية تختار ارشد الصالحي رئيسا لها

مصدر الخبر / وكالة الاولى نيوز

انتخبت لجان الشهداء والدفاع وحقوق الانسان النيابية، اليوم الأحد، رئاساتها.
وقالت الدائرة الاعلامية لمجلس النواب في بيان تلقته (الاولى نيوز)، ان “لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين عقدت بحضور النائب الاول لرئيس مجلس النواب حاكم الزاملي وحضور اعضائها يوم الاحد اجتماعها الاول بمقر اللجنة في مجلس النواب”، مبينا انه “تم خلال الاجتماع انتخاب النائب احمد عبدالله محمد الجبوري رئيساً للسن للجنة”.
واضافت الدائرة ان “لجنة الأمن والدفاع النيابية عقدت اجتماعا بحضور الزاملي لاختيار رئيس السن ونائبيه”.
وأكد الزاملي خلال الاجتماع الذي عقد في مقر اللجنة دعم هيئة الرئاسة للعمل اللجنة لتنفيذ مهامها بشقيه التشريعي والنيابي، مشيرا الى “ضرورة التنسيق مع اللجنة حيث الرقابة فيما يخص المؤسسات العسكرية”.
واعرب الزاملي عن امله ان “يعمل أعضاء اللجنة بشكل مكثف وبيد واحدة لمحاربة الفساد المالي والإداري”.
فيما اكدت اللجنة سعيها للعمل على إقرار القوانين القادمة من الحكومة أهمها مشروع قانون المخدرات، فضلا عن السعي لتسليح وتجهيز المؤسسات العسكرية والأمنية والابتعاد عن تشخيص الحالات السلبية فقط بل العمل على معالجتها وإظهار الحالات الإيجابية في عمل المؤسسات العسكرية والأمنية.
واتفقت اللجنة على اختيار النائب خالد العبيدي رئيسا للسن والنائب جواد البولاني نائبا أولا والنائب سكفان يوسف بشار نائب ثاني.
فيما ذكرت الدائرة الاعلامية انه “بحضور النائب الأول لرئيس مجلس النواب حاكم الزاملي وأعضاء لجنة حقوق الانسان تم التصويت على رئاسة اللجنة، بحضور النواب ارشد الصالحي ووحدة الجميلي ونيسان الزاير وفاروق حنا عتو  وسعده الحسيناوي وسهى السلطاني وحسين علي المردان”، مبينة انه “جرى خلال الاجتماع مناقشة عامة فيما يخص آلية عمل  اللجنة للمرحلة القادمة وضرورة وضع خطة استراتيجية مفصلة للعمل بشكل جدي والتمسك   بروح العمل الجماعي”.
واكد الزاملي ان “اللجنة من أهم اللجان وستسعئ  رئاسة المجلس بتقوية عملها من خلال تقديم الدعم  كامل لملف حقوق الإنسان”.
وفي نهاية الاجتماع قدم النائب  فاروق حنا التنازل عن حقه كرئيس السن، وتم التصويت على اختيار النائب أرشد الصالحي رئيس اللجنة الاكبر سنا والنائب وحدة الجميلي النائب الأول للجنة والنائب نيسان الزاير النائب الثاني للجنة “.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك