اخبار العراق الان

المالكي يرفض تولي ابن (مؤسس حزب الدعوة) رئاسة الوزراء.. نريد مرشحاً مستقلاً ونزيهاً !

مصدر الخبر / وكالة العراق اليوم

بغداد- العراق اليوم:

أكد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي أن رئيس الحكومة العراقية المقبلة لا يمكن ترشيحه إلا من الكتلة الأكبر وطلبنا من النواب المستقلين تقديم مرشح مستقل ونزيه لمنصب رئيس الحكومة.

وقال في تصريح متلفز “إن الكتلة الأكبر هي السبيل الوحيد لتشكيل حكومة مدعومة وقوية ولا يمكن تشكيل حكومة بالطريقة التي يتحدث عنها الطرف الآخر، وإن التحالف الثلاثي أيقن بعدم تمكنه من جمع 220 نائبا داخل البرلمان لتكليف رئيس للجمهورية”.

وأضاف «لقد طلبنا من النواب المستقلين تقديم مرشح مستقل ونزيه لمنصب رئيس الحكومة، وأنهم لمسوا لدينا الجدية بدعم أي مرشح يقدمونه لرئاسة الحكومة كما أنهم أدركوا بأن مبادرة الإطار التنسيقي حقيقية ومنطقية وأغلبهم يقفون معها».

وأكد المالكي أن الثلث الضامن «المعطل» في البرلمان العراقي وجد للوقوف بوجه أي مشروع سياسي خطير في العراق وأن المعارضة السياسية خيار يتخذه أي طرف بعيدا عن الإقصاء والتهميش، ولم يتم إجبار أي طرف سياسي على المعارضة عند تشكيل الحكومات السابقة.

وقال «إن العراق لا ينهض إلا بشراكة جميع الأطراف السياسية وندعو الطرف الآخر إلى مناقشة أي حل، إن العقدة الأساسية الحالية هي مسألة مرشح رئاسة الجمهورية».

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك