العراق اليوم

صحيفة بريطانية تكشف السبب وراء وفاة مليون شخص بكوفيد-19 بامريكا

مصدر الخبر / وكالة نون

ذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن قلة الاستثمار في الرعاية طويلة الأجل والرعاية الأولية والصحة العامة كلها أمور ساهمت في تسجيل الولايات المتحدة مليون حالة وفاة بسبب كوفيد-19.
وتوفي أكثر من مليون شخص في الولايات المتحدة بسبب كوفيد-19، وهو أعلى معدل وفيات بسبب الوباء بين الدول الغنية الكبيرة.
وقال التقرير إن التأثير الضخم للفيروس على البلاد يمكن أن يعزى جزئياً إلى قلة الاستثمار في الرعاية طويلة الأجل والرعاية الأولية وإدارات الصحة العامة.
وقالت الصحيفة، نقلاً عن خبراء في الصحة العامة، إنه نتيجة لذلك كان بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، ولم يكن لديهم اتصال يذكر أو حتى ثقة بمقدمي الرعاية الصحية الذين حثوهم على التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة والتطعيم.
وقال ديفيد روزنر، الذي يدرس الصحة العامة والتاريخ الاجتماعي في كلية ميلمان للصحة العامة بجامعة كولومبيا “هذا أكثر من مجرد فشل نظام صحي. إنه فشل أيديولوجية أميركية”.
ووصلت الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، إلى نتيجة مؤسفة تتمثل بوصول وفيات فيروس كورونا الجديد إلى مليون حالة، وفقاً لبيانات من جامعة جونز هوبكنز.
ومع تجاوز عدد الإصابات على المستوى الوطني 82.6 مليون إصابة، ارتفع إجمالي عدد الوفيات في جميع أنحاء الولايات المتحدة إلى أكثر من مليون حالة وفاة، اعتباراً من الساعة 12:20 ظهراً بحسب التوقيت الصيفي لشرق الولايات المتحدة (16:20 بتوقيت غرينتش)، وفقا للإحصاء.
وأظهرت البيانات أن كاليفورنيا تصدّرت الولايات الأميركية بالنسبة لوفيات كوفيد-19، حيث سجلت 90866 حالة وفاة. وسجلت تكساس ثاني أكبر عدد من الوفيات، بلغ 88254 حالة، تليها فلوريدا بـ74239 حالة وفاة، ثم نيويورك بـ68683 حالة.
وتشمل الولايات التي شهدت أكثر من 30 ألف حالة وفاة، بنسلفانيا وأوهايو وجورجيا وإلينوي وميتشيغان ونيوجيرسي وأريزونا.
و لا تزال الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضرراً من الجائحة، حيث سجلت أعلى عدد من الإصابات والوفيات في العالم، ويمثل كلاهما ما يقرب من 16 % من حالات الإصابة والوفيات على مستوى العالم.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك