اخبار العراق الان

/ الوطني الكردستاني: ابوابنا مازالت مفتوحة للحوار مع اي جهة

 

/ بغداد / س . ر

أكد الاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم الأحد، ان حل مشكلات اقليم كردستان يبدأ بالعلاقة بين الاتحاد والحزب الديمقراطي.

وقال عضو الاتحاد محمود خوشناو في حديث تابعته (وكالة أنباء الإعلام العراقي / ) ان “ابواب الاتحاد الوطني كانت ومازالت مفتوحة للحوار مع اي جهة، وهناك حراك سياسي في اقليم كردستان بدأت فيه ريواز فائق رئيسة برلمان الاقليم مع رئاسة الاقليم لحلحلة الازمات الداخلية”.

وأضاف خوشناو أن “الازمة لا تتعلق بمنصب رئيس الجمهورية فقط بل توجد مشاكل عالقة تتعلق بانتخابات اقليم كردستان وقانونها وتوزيع الدوائر وسجل الناخبين وامور جانبية تتعلق بالمال والطاقة وادارة الحكم في الاقليم في سلة واحدة”.

وتابع” اننا “نحاول ان نفصل المشتركات عن الخلافات وابوابنا مفتوحة وزيارة نيجرفان بارزاني الى السليمانية مرحب بها ونتمنى ان يكون هنالك حلا للمشاكل العالقة بين الاحزاب الكردستانية تبدأ بالعلاقة بين الاتحاد والديمقراطي”.

وبين انه “كلما كانت العلاقة جيدة ستنعكس ايجابيا على النظام السياسي وخصوصا إذا ما تقارب الاطار التنسيقي والتيار الصدري وتحالفي عزم والسيادة والقوى السياسية الأخرى”، معرباً عن امله في ان “تفضي هذه الزيارة الى نتائج ايجابية بالعودة الى التوازنات السياسية التي تعتبر النقطة المفصلية والعودة الى العقلانية وعدم مزاحمة الاتحاد على المناصب التي يديرها وفق التفاهمات والاتفاقات السابقة مع شركائنا في اقليم كردستان”.

وشدد خوشناو على ضرورة أن “يدعم مرشح الاتحاد لرئاسة الجمهورية برهم صالح من قبل القوى السياسية الكردستانية وبالتحديد الديمقراطي حتى ينعكس ذلك على بقية الملفات”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك