اخبار العراق الان

تفاصيل اللقاء بين البارزاني وبافل طالباني وانباء عن قرب حسم ملف (الجمهورية)

مصدر الخبر / وكالة العراق اليوم

بغداد- العراق اليوم:

يبدو أن الحزبين الكرديين الرئيسين في العراق، الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة بافل طالباني، توصلا إلى أرضية مشتركة لفتح الانسداد السياسي الحاصل في إقليم كردستان والعراق.

وكشف رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني خلال مشاركته في حفل تخرج الدفعة السادسة عشرة من خريجي طلبة الكلية العسكرية الثالثة – قلاجولان التي جرت أمس في مدينة السليمانية بحضور طالباني، أنه «ما زلنا متواصلين مع الأطراف في العراق وإقليم كردستان لمعالجة الانسداد السياسي الحاصل». وأضاف: «نجحنا في إيقاف الحرب الإعلامية بين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني، كما توصلنا إلى أرضية لحل الانسداد السياسي»، مؤكداً: «لا توجد مشاكل لا يمكن حلها، ولكن هناك الكثير من العقبات التي تظهر بين الحين والآخر».

وتأتي زيارة نيجيرفان بارزاني إلى السليمانية، في ظل خلاف حاد بين الحزبين الكرديين حول منصب رئيس الجمهورية. ففي الوقت الذي يصر الاتحاد الوطني الكردستاني على مرشحه للمنصب الرئيس الحالي برهم صالح، فإنَّ الحزب الديمقراطي كان قد رشح وزير الخارجية الأسبق هوشيار زيباري للمنصب. وبعد إقصاء زيباري من قبل المحكمة الاتحادية رشح الحزب الديمقراطي وزير داخلية الإقليم ريبر أحمد للمنصب، لكن التحالف الثلاثي الذي يقوده زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وينتمي إليه الحزب الديمقراطي فشل في تمرير مرشحه للمنصب عبر ثلاث جلسات برلمانية، بسبب عدم تمكنه من جمع أغلبية الثلثين اللازمة للتصويت لمنصب رئيس الجمهورية. وتسبب الخلاف الكردي – الكردي في أزمة سياسية حادة نظراً لأن عدم التوافق على مرشح كردي واحد للمنصب حال دون إمكانية تشكيل الكتلة الأكبر عدداً داخل البرلمان العراقي التي ترشح رئيساً للوزراء يكلفه رئيس الجمهورية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك