اخبار العراق الان

بعد زيارة نيجيرفان الى السليمانية ولقائه بقادتها، وفد كردي موحد يقابل العامري..هل حسم الكرد موقفهم لصالح الإطار ؟!

مصدر الخبر / وكالة العراق اليوم

بغداد- العراق اليوم:

 رأى رئيس تحالف الفتح هادي العامري، أن المرحلة الراهنة تتطلب من الجميع “التضحية” من أجل إنهاء الإنسداد السياسي، وذلك خلال إستقباله الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني صلاح الدين بهاء الدين والوفد المرافق له في بغداد.

ويأتي لقاء الوفد الكردي بالعامري، بعد ساعات من لقاءات اجراها رئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، يوم الاحد، بقادة احزاب كردية بينهم الامين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني صلاح الدين بهاء الدين.

وقال العامري في بيان صدر عقب إستقباله بهاء الدين والوفد المرافق له، ورد الى ( العراق اليوم)،

” إن المرحلة الراهنة تتطلب من الجميع التضحية من أجل إنهاء الإنسداد السياسي، مضيفاً “أملي كبير بأن نصل إلى إتفاق من أجل حل الانسداد السياسي وتشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن من أجل معالجة المشاكل الكثيرة التي يعاني منها كل أبناء الشعب العراقي من الفاو إلى زاخو”.

وأوضح العامري، أن “أفكارنا مع الإتحاد الإسلامي الكردستاني كانت متطابقة وعلى الجميع العمل على إيجاد مخرج للأزمة الراهنة”، مشيرا إلى أن “متطلبات المرحلة الراهنة ومعالجة الأوضاع الإقتصادية يتطلب من الجميع التضحية من أجل معالجة الإنسداد السياسي”.

من جهته صرح بهاء الدين بالقول “كان لقاء أخوياً وتناولنا جميع القضايا الراهنة التي تتصدر المشهد السياسي ووجدنا الأفكار متقاربة مع زعيم تحالف الفتح وحصل تفاهم على بعض الامور الضرورية”.

وكان رئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني قد قام بزيارة الى السليمانية استمرت لساعات أمس الاحد، التقى خلالها على حدة كل من رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني بافل طالباني، والامين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني صلاح الدين بهاء الدين، والقيادي في حركة التغيير عمر سيد علي، ورئيس جماعة العدالة الكردستانية علي بابير مع قيادات هذه الاطراف.

وفي ختام الزيارة قال رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني إن العلاقات بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني أفضل من قبل “!

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك