العراق اليوم

بارزاني في السليمانية… حراك كردي لتبديد التوتر!‎‎

مصدر الخبر / قناة السومرية
في الوقت الذي تشهد فيه الساحة السياسية خلافات مستمرة… يتحرك الحزب الديمقراطي على غريمه الاتحاد الوطني لحلحلة الخلافات وتحريك المياه الراكدة , فيما يرى مراقبون ان هذه الزيارة ستنعكس ايجابا على باقي المكونات.

بالتزامن مع الانغلاق السياسي وتشبث غالبية القوى السياسية بمواقفها.. يطفو على سطح الخلافات حراك كردي ينطلق من اربيل ويحط رحاله في السليمانية .. حيث زار قادة الحزب الديمقراطي يترأسهم رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني السليمانية للقاء غريمه الاتحاد الوطني الكردستاني ..

هذه الزيارة يراها خصوم التحالف الثلاثي هي تنازل من أربيل وبداية انفراجة سياسية تكون بدايتها اختيار رئيس الجمهورية وتنتهي بتشكيل الحكومة ..  فيما تراها اربيل انها بداية لتحريك المياه الراكدة وجمع شتات البيت الكردي.

ويؤكد البارتي ان زيارة بارزاني لم تكن بالدرجة الأساس حول منصب رئيس الجمهورية وانما تبديد التوتر وتعزيز التضامن بين القيادات الكردية .. كاشفا في الوقت ذاته عن زيارة مرتقبة الى بغداد لحلحلة المسائل العالقة وانهاء حالة الجمود السياسي.

ويقابل هذه الزيارة ترقب حذر داخل البيت الشيعي لما ستؤول اليه الأمور .. إذ يؤكد النائب عن دولة القانون عارف الحمامي ان السيناريوهات المتوقعة خلال المرحلة المقبلة تبشر بوجود حل للانسداد السياسي، لا سيما بعد تبادل الرسائل الايجابية بين الأطراف السياسية ..

وما بين معضلة تشكيل الحكومة وتمسك الكتلة الصدرية بتشكيل حكومة الأغلبية يكون الإطار خارج أسوارها .. يرى مراقبون أن أي تقارب أو انفراجة تحصل داخل أي مكون مجتمعي او سياسي تنعكس إيجابا على باقي المكونات .

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك