العراق اليوم

الاتحاد الوطني: اجتماع رفيع مع الديمقراطي في الأيام المقبلة لإنهاء الأزمة

بغداد – واع
عبر الاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم الاثنين، عن أمله في التوصل لاتفاق مع الحزب الديمقراطي في الأيام المقبلة ينهي أزمة تسمية رئيس الجمهورية، فيما أكد أن الحوار بين الطرفين سيفتح عدة ملفات بينها قانون انتخابات الإقليم ومنصب الرئيس.
وقالت النائبة عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني سوزان منصور للعراقية الإخبارية وتابعتها وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “زيارة نائب الحزب الديمقراطي الكردستاني نيجرفان بارزاني إلى السليمانية ولقاءه برئيس الاتحاد بافل طالباني أمس خطوة جيدة ندعمها لكن ننتظر أيضاً مبادرة واضحة تعيد المياه إلى مجاريها”.
وأضافت، أن “التوتر السياسي بين الطرفين تراجع ونتمنى أن يمهد لإزالة الخلاف على منصب رئيس الجمهورية وهو ملف رئيس ومهم”، كاشفة عن أنه “كان هنالك حوار خلف الكواليس بين نيجرفان بارزاني والقيادي في الاتحاد الوطني قوباد طالباني لتداول القضايا الخلافية وتدارك الأزمة”.
وتابعت أن الملفات على “طاولة النقاش تشمل مواضيع تشريع قانون الانتخابات في إقليم كردستان وتسمية المرشح لرئاسة الجمهورية وملفات أخرى ونتوقع أن يعقد المكتبان السياسيان في الحزب اجتماعاً للخروج بمبادرات إيجابية”.
وأكدت أن “حصول اتفاق كردي على رئاسة الجمهورية من شأنه أن ينعكس إيجاباً على الوضع السياسي في العراق وقد يمهد لإنهاء أزمة تسمية منصبي رئيسي الجمهورية والوزراء”.
وأشارت إلى أن “رؤية الاتحاد الوطني تدعم تشكيل حكومة تضم جميع الأطراف الفائزة بالانتخابات ومن بينها المستقلون”، مؤكدة أن “التقارب بين الأحزاب الكردية قد ينتج في وقت لاحق تقارباً بين القوى الشيعية ولطالما كانت كردستان طرفاً يوحد العراقيين”.
وشددت على أن “إصرار الاتحاد الوطني على تسمية برهم صالح لمنصب رئيس الجمهورية ينبع من كونه شخصية وطنية ويمتلك مؤهلات الاستمرار في هذا المنصب ومن الممكن دعم ترشيحه عبر الفضاء الوطني”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك