اخبار العراق الان

قيادي في الوطني: وفد كردي موحد يزور بغداد ورئاسة الجمهورية لم تعد المشكلة الأساس

مصدر الخبر / الفرات نيوز

{سياسة:الفرات نيوز} كشف القيادي في الاتحاد الوطني، طالب نوروز، عن وفد موحد لزيارة بغداد، فيما اكد ان رئاسة الجمهورية لم تعد المشكلة الاساس.

المختصر المفيد.. في الاخبار الهامة تجده في قناة الفرات نيوز على التلكرام  .. للاشتراك اضغط هنا

وقال نوروز؛ لبرنامج {عالمسطرة} بثته قناة الفرات الفضائية الليلة، “نبارك لكل الجهود التي تعمل على حل الازمات فالزيارة المتبادلة لرئيس حكومة اقليم ركدستان نيجيرفان بارزاني ورئيس الاتحاد بافل طالباني الى اربيل والسليمانية اثمرت بالجلوس على طاولة حوار”.
ودعا، الاطار التنسيقي والتيار الصدري، الى “البحث عن حلول واقعية للخروج من الازمة”، عاداً القوى الكردية “بيضة القبان في العملية السياسية”.
واشار نوروز الى “وجود حظوظ بالنتيجة افضت للجلوس الى طاولة بتفاهمات مسبقة، اما ملف كركوك فانه لم يطرح لعدم ربطه بمرشح رئاسة الجمهورية”، معلناً “إختيار رئيس الجمهورية لم تعد المشكلة الاساس في الازمة الكردية”.  
كما نوه الى “توافق على ارسال وفد كردي موحد الى بغداد ولكن بانتظار الحالة السياسية، واليوم نحن بصدد تشكيل الحكومة ونأمل ان يكون هناك طرف في المعارضة.
واليوم لدينا طاولة وقرارات ستصدر ومكتب سياسي وتفاهمات لبحث المشتركات ومحافظة كركوك ليست المشكلة بل الخرق في الدستور حول المناطق المتنازع عليها”. 
ونعت نوروز، مجلس النواب بـ”ثقافة ترحيل القوانين المهمة الى الدورات المقبلة”، مؤكداً “كركوك ليست لها علاقة بالتقارب بين الفرقاء، والجميع ملزم بايجاد الحلول للخروج من الازمة الراهنة”.
واردف بالقول “الاتحاد والديمقراطي عنصران يبحثان عن التوافق وحل المشاكل واليوم نحن امام تحدي كبير جدا امام قوت المواطن والقفز على الدستور وبناء الدولة”، متسائلا “مصلحة من ربط قانون الامن الغذائي بالازمة السياسية؟ وهي غير صحيحة”. 
وشدد نوروز، على “ضرورة مغادرة ثقافة اقصاء الخصوم السياسيين، فيما اكد العمل في اروقة السياسة في كردستان بتشكيل لجان فيما يخص الاتفاق الاستراتيجي بين الوطني والديمقراطي”، منتقداً “صمت الحكومة الاتحادية على التجاوازت الخارجية بحق اقليم كردستان”.
وبدأ حراك الاحزاب الكردية بعد وصول رئيس إقليم كردستان، نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، نيجيرفان بارزاني، الأحد الماضي الى محافظة السليمانية لعقد اجتماع مع الأحزاب الكردية في المحافظة. 
وهذا ما اكده القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني، سعدي بيره، بوصفه زيارة نيجيرفان بارزاني الى السليمانية بـ”اذابة الجليد” بين البارتي واليكتي.
واوضح بيره؛ لبرنامج {عالمسطرة} بثته قناة الفرات الفضائية، انه كان هناك محاولات كثيرة من الاطراف السياسية والاقليمية لانهاء هذا التشنج بين الحزبين الكرديين ولهذا وصلنا الى نتيجة ايقاف جميع الحملات الاعلامية، مما ادى الى خلق ارضية مناسبة لزيارة نيجيرفان بارزاني الى السليمانية وكانت خطوة مهمة لاذابة الجليد بين الطرفين.
ومن المتوقع ان تعقد اجتماعات على مستوى القيادات والمكاتب السياسية بين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني للاتفاق على صيغة تفاهم لحل المشاكل العالقة بين الحزبين أبرزها مرشح الكرسي الرئاسي. 
 

 

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك