اخبار العراق الان

رغم وجود 2280 فندقا.. مركز اقتصادي يشخص فقرا بعدد فنادق الخمس نجوم في العراق

مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم

كشف المركز العراقي الاقتصادي السياسي، اليوم الخميس، عن وجود فقر كبير بعدد فنادق الخمس نجوم في العراق بحسب آخر إحصائية رسمية صادرة عن الجهاز المركزي للأحصاء التابع لوزارة التخطيط العراقية

وقال مدير المركز وسام حدمل الحلو، إن “قطاع الفنادق في العراق يشهد تخبطا كبيرا وعدم وجود آلية عمل سياحية منظمة تتماشى وفق متطلبات العمل السياحية في العالم، بسبب الاهمال من جميع الحكومات المتعاقبة على ادارة البلاد والتي اهملت القطاع السياحي بشكل عام والقطاع الفندقي على وجه الخصوص”.

وأضاف الحلو، أن “بحسب آخر الاحصائيات الرسمية أن اربيل حصلت على المرتبة الاولى في عدد الفنادق فئة خمس نجوم”.

 وتابع، أن “عدد الفنادق ومجمعات الإيواء السياحي في كافة المحافظات العراقية بما فيها اقليم كردستان بلغ 2282 مرفقا سياحيا  لسنة 2019، بنسبة زيادة بلغت 37% مقارنة بسنة 2018 التي بلغت فيها المجمعات السياحية 1666 مرفقا سياحيا”.

وأضاف، أن “محافظة كربلاء المقدسة احتلت المرتبة الأولى في عدد الفنادق وبنسبة 29%، تليها اربيل بنسبة 20.9%، تليها العاصمة بغداد بنسبة 16.3% ثم محافظة السليمانية بنسبة 12%، تلتها محافظة النجف الاشرف بنسبة 10.9%”.

وأكمل الحلو، أن “الفنادق الممتازة فئة خمس نجوم شكلت نسبة 1.6% فقط تركزت في محافظة اربيل بـ11 فندقا تليها السليمانية بـ9 فنادق وبغداد 7 فنادق ودهوك 4 فنادق”.

وتابع، أن “فنادق الدرجة الأولى فئة أربع نجوم شكلت نسبة 5.5% من مجمعات السياحة فيما شكلت فنادق الدرجة الثانية ثلاث نجوم نسبة 17.9%، فيما شكلت الدرجة الثالثة فئة نجمتين نسبة 19.8 %، في حين شكلت فنادق الدرجة الرابعة فئة نجمة واحدة نسبة 24%، اما فنادق الدرجة الخامسة (شعبي) شكلت نسبة 31.2% من اجمالي عدد الفنادق”.

واشار الى ان “عدد نزلاء الفنادق والايواء السياحي بلغ 13 ألفا و 992 نزيلا وبنسبة زيادة مقدارها 129.5% عن عام 2018″، مبينا أن “بغداد احتلت المرتبة الاولى في اعداد النزلاء وبنسبة 32.2%، تليها كربلاء بنسبة 30.9%، تليها اربيل بنسبة 14.1%، تليها السليمانية بنسبة 10.4%، تليها النجف بنسبة 8.5%”.

ودعا مدير المركز، الدولة والحكومة ومجلس النواب العراقي الى “ارجاع هيئة السياحة والاثارالعراقية الى وزارة سيادية مستقلة واختيار شخصية وزير كفوء ومستقل بشكل حقيقي لا شكلي على ان يكون مختصا في المجال السياحي والاثاري”.

وشدد على “تخصيص مبالغ مالية كافية وخطط ودراسات علمية وفق جداول زمنية محددة”.

وأردف، أن “ذلك يأتي من اجل تنشيط السياحة الداخلية والخارجية في جميع المحافظات العراقية من الجنوب الى الشمال وتشريع القوانين التي تعزز من الاستثمار السياحي في العراق وتنشيط ودعم القطاع الخاص العراقي والعمل على تسهيل فيزا دخول السياحة العرب والاجانب للعراق بشكل اكبر واوسع والانفتاح على العالم”.

وتابع: “وايضا تذليل جميع المعوقات التي تعيق عمل ادارات الفنادق العاملة في العراق من خلال تخفيق الضرائب والرسوم والماء والكهرباء وتخصيص قروض ومنح مالية من اجل خلق تحديثات واضافات تقنية فندقية وعصرية تعزز وصول فنادق العراق الى مستويات وانظمة سياحية تتماشى مع مايجري في فنادق العالم خاصة وان العراق يمتلك مواقع اثارية وتاريخية وعتبات مقدسة تحتم على جميع المؤسسات من الدولة والحكومة والقطاع الخاص وضع كل مايعزز وينشط السياحة في العراق، وخلق بنى تحتية وفق اسس علمية مدروسة تهدف الى التسويق والترويج للجميع المواقع الاثارية والدينية على ارض بلاد الرافدين”.

وان العراق يعتبر افقر الدول بعدد الفنادق فئة الخمس نجوم مقارنة بدول الجوار وقياس بمساحة العراق ونفوس العراق البالغة حوالي 41 مليون نسمة.

 وادى الوضع الامني غير المستقر وماشهده العراق من احداث كبير امنية واقتصادية وسياسية من التغييرات منذ عام 2003 الى احداث دخول تنظيم داعش الارهابي لجعل العراق بيئة طاردة للسياحة.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك