اخبار العراق الان عاجل

أوكرانيا: لا يمكن الوثوق في أي اتفاق مع روسيا

مصدر الخبر / قناة السومرية
وأضاف بودولياك أن “القوة وحدها هي التي يمكنها وقف الغزو الروسي” لبلاده.

وكتب في رسالة على تطبيق تيليغرام، أن “أي اتفاق مع روسيا لا يساوي شيئا. هل يمكن التفاوض مع بلد يكذب دائما باستخفاف وبأسلوب دعائي؟”.

وتابع: “أثبتت روسيا أنها بلد همجي يهدد أمن العالم. لا يمكن ردع أي همجي سوى بالقوة”.

وتبادلت روسيا وأوكرانيا الاتهام بالمسؤولية عن تعثر محادثات السلام.

وكانت آخر جولة مفاوضات مباشرة معروفة بين الجانبين في 29 آذار/مارس.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، قال أمس الجمعة، إن أوكرانيا ليست متحمسة للتحدث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لكن يتعين عليها مواجهة حقيقة أن هذا سيكون ضروريا على الأرجح لإنهاء الحرب.

وذكر زيلينسكي في كلمة لمؤسسة بحثية إندونيسية: “هناك أشياء يجب مناقشتها مع الزعيم الروسي. أنا لا أبلغكم أن شعبنا حريص على التحدث إليه، لكن علينا مواجهة حقائق ما نعيشه”.

وأضاف: “ماذا نريد من هذا الاجتماع… نريد أن تعود حياتنا.. نريد استعادة حياة دولة ذات سيادة داخل أراضيها”، مشيرا إلى أن “روسيا لا تبدو مستعدة بعد لإجراء محادثات سلام جدية”.

من جهته، اتهم الكرملين أمس الجمعة، أوكرانيا بالتسبب في تجمد محادثات السلام بين البلدين، قائلا إن “ما تريده كييف غير واضح”.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، في اتصال مع صحفيين، إن “القيادة الأوكرانية تدلي باستمرار بتصريحات متناقضة. وهذا لا يسمح لنا أن نستوعب بشكل كامل ما يريده الجانب الأوكراني”.

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر، اقترح الأسبوع الماضي، في المنتدى الاقتصادي العالمي في “دافوس”، أن “تسمح أوكرانيا لروسيا بالاحتفاظ بشبه جزيرة القرم التي ضمتها في عام 2014”.

من جهته، رد الرئيس الأوكراني على كيسنجر قائلا: “يتكون لديكم انطباع بأن تقويم كيسنجر لا يشير إلى عام 2022 وإنما إلى عام 1938، وأنه يعتقد أنه يخاطب جمهورا ليس في دافوس وإنما في ميونيخ في ذلك الوقت”.

وأضاف: “هؤلاء الذين ينصحون أوكرانيا بمنح روسيا شيئا، هذه ’الشخصيات الجيوسياسية العظيمة’، لا يرون أبدا أشخاصا عاديين، أوكرانيين عاديين، ملايين يعيشون على الأراضي التي يقترحون تقديمها في مقابل سلام وهمي”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك