اخبار الرياضة

مساعد مدرب وطني الصالات: مباراة الكويت كانت بمثابة نهائي مبكر

بغداد – واع – حسين عمار
أكَّد المدرب المساعد لمنتخبنا الوطني لكرة الصالات حسين عبد علي، أن مباراة الافتتاح أمام المنتخب الكويتي كانت مباراة قمة ونهائي مبكر .
وقال عبد علي لوكالة الأنباء العراقية (واع) ، اليوم الأحد ، إنَّ ” المباراة كانت صعبة وكان منتخبنا هو الأقرب للفوز خصوصاً في الشوط الثاني علماً، أن أغلب لاعبينا من  الشباب ويمثلون المنتخب الوطني لأول مرة ” ، مضيفاً، أنَّ ” المنتخب الكويتي لعب على أرضه وأمام جماهيره الغفيرة التي حضرت المباراة وساندت فريقها بكلِّ قوَّة “.
واوضح عبد علي، أنَّ ” الفريق العراقي قدَّم أداءً جيّداً طيلة وقت المباراة ، وعلينا الآن  طوي صفحة مباراة الكويت والتركيز على المباراة المقبلة مع فلسطين وهي مباراة مهمة ستنقلنا الى المربع الذهبي إذا ما حققنا فيها الفوز “. 
واشار عبد علي إلى أنَّ ” الجهاز الفني حض اللاعبيين على عدم الاستهانة بالمنتخب الفلسطينى برغم تواضع مستواه في الساحتين العربية والآسيويَّة ، ونسعى الى تحقيق النقاط الثلاثة ونسعى الى  تقديم خطوة نحو التأهل الى المربع الذهبي”.
من جهته أكد مدرب كرة الصالات ياسر حميد لـ(واع) أن “المباراة الافتتاحية لبطولة غرب آسيا والتي جمعت منتخبنا الوطني بنظيره الكويتي شهدت ظهور الفريق العراقي بحلّة جديدة وذلك بضم أربعة لاعبين أو خمسة لاعبين يشاركون لأول مرة بصفة اساسية” .
وقال حميد: إنَّ ” المدرب الإيراني أشرك جميع اللاعبين الموجودين في دكة الاحتياط ، و هذا شيء يحسب له ولشجاعته “، مضيفاً، أنَّ ” العامل البدني كان ممتازاً للمنتخب الوطني وهو ما أدَّى الى تفوّقنا على المنتخب الكويتي وخصوصاً في الشوط الثاني وكنا قريبين من تحقيق الفوز في الثواني الأخيرة لولا سوء الحظ “. 
وأشار حميد إلى أنَّ ” هناك بعض الأخطاء التي ظهرت بشكل واضح في المباراة والتي يجب العمل على تصحيحها  لاسيما إننا نمتلك مدربَّاً باسم كبير؛ لكنه بحاجة الى بعض الوقت ” ، موضحاً، أنَّ ” الهدف ليس بطولة غرب آسيا ولا البطولة العربية، إنما الهدف هو التأهل الى نهائيات آسيا وكأس العالم”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء العراقية

أضف تعليقـك