العراق اليوم

المالكي: المحكمة الإتحادية تعاملت بشجاعة مع ملفات خطيرة

بغداد – موازين نيوز

أكد رئيس إئتلاف دولة القانون نوري المالكي، الاحد، أن تصاعد الحملة الباطلة تجاه المحكمة الاتحادية العليا يعود لتعاملها بشجاعة مع ملفات خطيرة تتعلق بمسيرة العملية السياسية والاقتصادية والتشريعية.
وقال المالكي في بيان تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، انه تتصاعد الحملة الباطلة على المحكمة الاتحادية العليا، مع اتهامات مختلفة كلها مؤسفة، والسبب ان المحكمة قد تعاملت بشجاعة في ملفات خطيرة تتعلق بالمسيرة السياسية والاقتصادية والتشريعية، بصفتها محكمةً لكل العراق وليس لجزء منه.
وتابع المالكي، ان القوى التي تهاجم المحكمة ترتكب عملا خطيرا، يستند الى اتهامات باطلة تتعلق برغبتهم في ان تكون المحكمة الاتحادية كما يريدون، وان تكون غطاء لممارساتهم المخالفة للدستور.
واضاف، ان هذا النهج خطير جدا، واي استهداف للقضاء بكل مؤسساته عمل مرفوض، واي طعن في شرعيتها يعني طعن في كل العملية السياسية وانهاء القوة الحامية لها.
ولفت، “نقول للسلطة القضائية عموما والمحكمة الاتحادية خصوصا؛ ان امضوا في طريق الحق ولا يهمكم قلة سالكيه او كثرة الطاعنين به”.
واستطرد المالكي حديثه، “نسأل اين الخلل في تشكيلها ؟ وقد سار التشكيل على وفق السياقات الدستورية، وليس مقبولا ان تكون مواقف القوى السياسية انتقائية؛ فاذا حكم القضاء لهم فهو مقدس، واذا حكم عليهم اصبح غير دستوري وغير شرعي!”.
ودعا المالكي، الأطراف جميعا الى الالتزام بالدستور، وعدم طعن القضاء الذي هو الحصانة والضمانة الاخيرة للقوى والمكونات الوطنية كلها. انتهى 29/ر77

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك