العراق اليوم

الدفاع المدني ترفع 2500 دعوى ضد مخالفي شروط السلامة

مصدر الخبر / الصباح

 بغداد: الصباح
 
على إثر الحريق الذي اندلع عصر يوم أمس الأول السبت في البصرة والذي أسفر عن وفاة مواطن واحتراق البناية، توجه مدير عام الدفاع المدني اللواء كاظم سلمان بوهان بهدف تشخيص الأخطاء التي رافقت الحادث ومنها المخالفات التي سجلت بحق البناية.
وعقد بوهان مؤتمرا صحفيا في مقر مديرية دفاع مدني محافظة البصرة بحضور عدد غفير من القنوات الفضائية والإذاعية والصحفية وبحضور معاون المدير العام للشؤون الفنية اللواء محسن كاظم علك ومدير دفاع مدني محافظة البصرة العميد تحسين علي ساري. وقال بوهان: إن “هناك أكثر من 2500 دعوى قضائية قام الدفاع المدني بتحريكها على المخالفين غير الملتزمين بتعليماته”، لافتا إلى أن “هناك مخالفات كبيرة في المباني وإذا لم تتم معالجتها فستبقى الحرائق مستمرة” . وتابع مدير الدفاع المدني، “لدينا كشوفات بكل البنى التحتية وما فيها من مخالفات”، مشيرا إلى أن “تجاهل المواطنين لإرشادات الدفاع المدني زاد من الحرائق .
ودعا بوهان أصحاب المحال التجارية والصناعية إلى “إدراك سلامة أموالهم والعاملين معهم”، محذراً من أن “استخدام السندويج بنل والكوبوند هو نذير خطر في استمرار الحرائق” .
وتعليقاً على حادث حريق طال شركة صيرفة أمس الأول السبت في البصرة، قال بوهان: “فتحنا تحقيقاً بما حصل وسنعلن نتائجه حين اكتماله”، موضحا أن “سبب الحادث كان تماسا كهربائيا من الطابق العلوي للمبنى”، وأن “الأجهزة الأمنية من النجدة والشرطة قامت بالحفاظ على عشرات الملايين في مكتب الصيرفة وتم تسليمها بشكل أصولي إلى أصحابها” .
وفي غضون ذلك، نجحت فرق الدفاع المدني باحتواء وإخماد حادث حريق كبير اندلع داخل أربعة مخازن للبلاستيك مخالفة لتعليمات السلامة مسقفة بألواح السندويج بنل سريع الاشتعال في منطقة الطوبجي في جانب بغداد الكرخ” .
الفرق نفذت عمليات الاقتحام والدخول وسط المخازن المحترقة كما زجت بعجلة السلم لتكافح النيران من أعلى المخازن لتعجيل السيطرة وإتمام عمليات الإخماد والتبريد لتنهي الحادث بوقت قياسي على الرغم من صعوبة إخماد حجم الخزين الهائل من المواد البلاستيكية في الموقع” . وفي واسط أحكمت فرق الدفاع المدني سيطرتها على حادث حريق اندلع داخل قاعة المؤتمرات الكبرى التابعة لكلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة واسط والمغلفة بألواح بالأليكبوند والمخالف لتعليمات السلامة.
واستنفر الدفاع المدني جهد فرق الإطفاء وأبعد خطر انتشار النيران إلى مرافق الكلية بالتزامن مع تنفيذ عمليات إخلاء الطلاب وأنهت أعمالها من دون تسجيل إصابات بشرية مع تحجيم الأضرار المادية.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك