العراق اليوم

رئيس الوزراء يقر بوجود "خلل حقيقي" في وزارة التربية

مصدر الخبر / وكالة نون

اقر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الثلاثاء، بوجود “خلل حقيقي” في وزارة التربية بشأن موضوع تسريب أسئلة الامتحانات الوزارية الاسبوع الماضي.

وقال الكاظمي في مؤتمر صحفي عقده، مساء اليوم، بعد جلسة مجلس الوزراء الاسبوعية، إن “هناك خللاً حقيقياً في وزارة التربية بشأن تسريب الأسئلة”، مبيناً أن “هذا شيء معيب في بلد الكلمة الأولى أن يصل المستوى التعليمي فيه إلى هذا المستوى”.

وأضاف “حصلت عملية تسريب الأسئلة، ووجهنا بتحقيق، ومع الأسف فإن وزارة التربية لم تكن بمستوى التحقيق، ووجهنا جهاز الأمن الوطني أن يكون عضواً في اللجنة التحقيقية وبالفعل ألقينا القبض على خمسة مسؤولين موجودين الآن في التوقيف”.

وتابع قائلا “اليوم في اجتماع مجلس الوزراء تكلمت مع وزير التربية وقلت له إن أداء الوزارة كان سيئاً جدا، ورد الفعل للمعالجة كان أسوأ، لكن ألقينا القبض على خمسة موظفين كبار والتحقيق ما يزال مستمراً وكانت دوافع التسريب واضحة وهي خلق بلبلة، وليس المال أو شيئاً آخر”.

وقال الكاظمي، أيضاً “رأينا الضجة التي حاول أن يفتعلها البعض وكل مشكلة ويوجه الاتهام إلى رئيس الوزراء”، متسائلاً “هل المطلوب من رئيس الوزراء أن يتابع كل قضية؟”.

وأضاف “لقد أصبح تسريب الأسئلة الامتحانية ظاهرة مع الأسف الشديد. ومنذ 15 سنة، في كل سنة كان هناك تسريب للأسئلة، وهذا الفعل ليس مقبولاً بالتأكيد، لكن هناك استغلال للظروف إزاء أي نجاح”.

واستدرك قائلاً “مقابل هذه الصورة السلبية في التعليم والتربية، هناك صور إيجابية، وقبل أيام اتخذنا قراراً وأطلقنا الاستراتيجية الوطنية لتنمية الطفولة المبكرة في العراق إلى عام 2031، كخطوة أولى للوضع اللمسات لعملية تربوية تليق بالعراقيين.”

وبين”بعد أيام سنضع حجر الأساس لبناء أول 1000 مدرسة ضمن الاتفاقية الصينية العراقية”، مشيرا الى أن “هذه الوعود بالمدارس كان العراقيون يسمعونها منذ 15 عاماً؛ الآن أصبحت حقيقة وأول دفعة من مشروع لأكثر من 12 ألف مدرسة في العراق”.

وأكد أيضا ” نحتاج أيضاً لتطوير المناهج العلمية في العراق أن تكون لدينا مناهج علمية تليق بالعراق وبالحاضر والمستقبل، فمناهجنا تحتاج تغييراً في الشكل والمضمون؛ من أجل أن يواكب العراق التطور في الأساليب العلمية التربوية وعلى مستوى العالم”.

وأشار الى أن “هذه العملية تحتاج إلى الدعم والتكامل بين جميع مؤسسات الدولة. وهي ليست من اختصاص رئيس الوزراء إنمامن اختصاص المؤسسات والوزارات المعنية وأهل الاختصاص. هذا الأمر لا يمكن أن يتحقق دون التخطيط”.

وتابع قائلاً “يجب أن نصنع فرصة للأمل، وهناك من يحاول دائماً أن يحمل الحكومة فشل وأخطاء السابقين”، مضيفاً “اليوم تكون هذه الحكومة قد أكملت سنتين من عمرها، وفي ظروف معروفة، وهناك من يحملها وزر أخطاء 18 سنة من الطائفية وسوء الإدارة والمذهبية وتحت عناوين لمكونات مختلفة”.

وأعلنت وزارة التربية العراقية، الخميس الماضي، تأجيل امتحانات الصف الثالث المتوسط، بعد تسريب اسئلة مادة الرياضيات. وإثر ذلك أصدر الكاظمي، توجيها بتشكيل لجنة تحقيقية خاصة لإجراء تحقيق كامل في تلك التسريبات.

وكان جهاز الأمن الوطني، اعلن السبت (4 حزيران الجاري) اعتقال ثلاثة موظفين بوزارة التربية اعترفوا بتسريب أسئلة امتحانات الصف الثالث المتوسط، فيما تم اعتقال مروجين للأسئلة المسربة في مواقع التواصل في إطار عمليات التحقيق التي يجريها حالياً.

وتؤكد وزارة التربية أن موضوع تسريب الاسئلة الامتحانية خرج عن مسؤوليتها وتحول الى جهات أمنية بينها جهاز الأمن الوطني.

وتنتظر لجنة التربية النيابية ما سيكشفه وزير التربية علي حميد الدليمي خلال استضافته المقبلة في مجلس النواب للوقوف على مجمل الأسباب التي أدت إلى تسريب الاسئلة الامتحانية، وتحديد المتورطين فعليا بذلك.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك