العراق اليوم

الكاظمي: حكومتي ليست مدينة لإيران

مصدر الخبر / وكالة نون

أخلى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الثلاثاء، مسؤولية حكومته (التي شُكّلت في ايار 2020) من ديون الغاز الايراني والبالغة نحو 1.6 مليار دولار امريكي.

وقال الكاظمي خلال جلسة مجلس الوزراء التي عقدت اليوم، إنه “لا توجد أي ديون بشأن الغاز الإيراني على الحكومة الحالية”.

واشار الكاظمي إلى أن احتياطي البنك المركزي العراقي وصل إلى 76 مليار دولار، مؤكداً أنه سيصل إلى 90 مليار دولار نهاية العام الحالي.

وأكدت وزارة الكهرباء، اليوم، زيادة إطلاقات الغاز المورد من إيران بمقدار 5 ملايين متر مكعب يوميا، مشيرة الى أن الجانب الإيراني لمس جدية العراق في التعامل وإشعار الرأي العام والحكومة والبرلمان بضرورة تسديد المستحقات.

وأمس الاثنين، أعلنت اللجنة المالية في البرلمان العراقي عن تخصيص الأموال اللازمة لتسديد الديون الإيرانية المترتبة لتورد الغاز الى العراق.

وتتعمد طهران خفض الإمدادات من الغاز الطبيعي جراء عدم دفع بغداد لديون متراكمة عن شراء الغاز، والتي تقدر بنحو 1.6 مليار دولار.

وينتج العراق ما بين 19 و21 ألف ميغاواط من الطاقة الكهربائية، بينما الاحتياج الفعلي يتجاوز 30 ألفا، ما يؤدي إلى انقطاع متكرر للتيار وسط احتجاج من السكان.

ويجري العراق مباحثات مع دول عربية وتركيا لاستيراد الكهرباء منها، بعد أن كان يعتمد على إيران وحدها خلال السنوات الماضية عبر استيراد 1200 ميغاواط، وكذلك وقود الغاز لتغذية محطات الطاقة الكهربائية المحلية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك