اخبار الاقتصاد

روسيا ستزداد ثراء بعد الحظر النفطي الذي فرضه الاتحاد الأوروبي

مصدر الخبر / قناة التغيير

صرحت المرشحة الرئاسية الفرنسية السابقة، مارين لوبان، بأن الحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على إمدادات النفط الروسية “أحمق”، وستزداد روسيا ثراء من بيع نفطها إلى دول أخرى.

جاء ذلك على الهواء مباشرة في حديثها لمحطة “فرانس إنفو” France Info الإذاعية، حيث قالت لوبان إن هذه العقوبات الغبية سوف تضر بالفرنسيين، وتابعت: “إن النفط الروسي الذي لن نشتريه سوف يباع للآخرين. ووقف إمدادات النفط الروسية سيؤدي إلى زيادة أسعار النفط، وروسيا ستزداد ثراء من مبيعات النفط لدول أخرى.. وستكون في غاية السعادة”.

ووفقا لها، فإن الحظر المفروض على النفط الروسي، وكذلك الحظر المحتمل على الغاز الروسي الذي قد يفرضه الاتحاد الأوروبي في المستقبل ستكون لهما عواقب وخيمة على المواطنين الفرنسيين.

وكان الاتحاد الأوروبي قد نشر في وقت سابق الحزمة السادسة من العقوبات ضد روسيا في جريدته الرسمية، والتي تنص، من بين أمور أخرى، على التطبيق التدريجي لحظر واردات النفط من روسيا. وهو ما سيتم تنفيذه فقط على عمليات التسليم البحرية، دون أن يخضع لتلك القيود النفط الذي يمر عبر خط أنابيب “دروجبا”. كذلك تنص الحزمة السادسة من العقوبات الأوروبية على فصل بنوك “سبير بنك” و”روس سيل خوز بنك” و”موسكو كريديت” عن نظام سويف العالمي للتحويلات البنكية.

من جانبه قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن سياسة صد وإضعاف روسيا هي استراتيجية طويلة الأمد يتبعها الغرب، والعقوبات المفروضة وجهت ضربة خطيرة للاقتصاد العالمي بأسره. ووفقا له، فإن الهدف الرئيسي للغرب هو تدهور حياة الملايين من الناس. وقال بوتين أيضا إن الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي قد تخلفا بالفعل عن سداد التزاماتهما وأفلسا بالنسبة لروسيا، من خلال تجميد احتياطيات العملة الأجنبية لديهما. وأضاف أن الأحداث الجارية ترسم خطا تنتهي بعده الهيمنة الغربية على كل من السياسة والاقتصاد.

المصدر: نوفوستي

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك