اخبار العراق الان عاجل

ملف النازحين: هذه اعداد المخيمات المتبقية‎‎

مصدر الخبر / قناة السومرية
يعتبر ملف اعادة النازحين اثر اجتياح داعش مساحات من العراق، من اعقد الملفات، إذ لا يزال عدد ليس بالقليل من هولاء النازحين يقطنون المخيمات ، فيما تؤكد الجهات المختصة عزمها وضع خطط لايجاد الحلول.

بعد مرور سنوات على إعلان تحرير العراق من تنظيم داعش لا يزال ملف النازحين عصيا على الحل, إذ أن عشرات المخيمات لم ترفع للآن، بينما ملّ قاطنوها العيش بهذه الطريقة.

وتبرر الجهات المعنية بقاء تلك الخيام واقفة على أعمدتها، لأسباب عديدة منها: الاوضاع الامنية غير المستقرة في مناطقهم الاصلية، أو عدم وجود أموال كافية لاعادتهم، أو تأهيل منازلهم والبنى التحتية في مدنهم.

واضطر ملايين العراقيين للنزوح وترك منازلهم في محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين والأنبار وديالى وأطراف بغداد وأجزاء من محافظة بابل، بعد منتصف عام الفين واربعة عشر  عقب توسع سيطرة ارهابيي داعش، على مناطق واسعة ومختلفة من البلاد.

وتقول الأمم المتحدة إن ما لا يقل عن اكثر من خمسة ملايين عراقي اضطروا للنزوح إثر المعارك مع تنظيم داعش، ولجأ اغلبهم للعيش في هذه المخيمات.

وفي اخر احصائية نظمتها وزارة الهجرة والمهجرين اوضحت ان  عدد مخيمات النزوح في عموم محافظات العراق، تبلغ ثمانية وعشرين مخيماً، منها  ستة عشر في دهوك، وستة في اربيل، بالاضافة الى اربعة في السليمانية، واثنين في نينوى, فيما أكدت سعيها لإنهاء ملف النزوح خلال الدورة الحالية وطرح خطة لتنفيذ البرنامج الحكومي لتحقيق هذا الهدف.

وتواجه عملية اعادة هؤلاء النازحين الى منازلهم تحديات عدة منها أمنية واجتماعية واقتصادية جميعها تسهم في عرقلة آلية عودة تلك العوائل.

 ووفق تصريحات لمسؤولين عن هذا الملف فأن ثمة خطة سيتم وضعها لتنفيذ مشروع البرنامج الحكومي لإعادة النازحين واغلاق المخيمات ، وتشمل هذه الخطط إيجاد دعم حقيقي للعائدين من مخيمات النزوح وتوفير فرص العمل لهم.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك