اخبار العراق الان عاجل

صورة رائعة لعائلة من السناجب تأخذ قيلولة تحت النافذة!

مصدر الخبر / قناة السومرية

قد نمرّ أمام مشهد طبيعي، حدث تمثال أو أي شيء بسيط ولا ندرك أهميّته لكنّ أبسط الأشياء لها نظرة فنية مختلفة في عيون المصوّر الفوتوغرافي المحترف فكيف إذا كان الحدث تحت نافذته؟

لم يعط المصور الألماني لودويغ تيم وزوجته أهمية للأصوات المتكرّرة تحت نافذته  منذ أشهر.

لم يخطر بباله أن عائلة من السناجب قرّرت أخذ قيلولتها في هذا المكان. في البداية، لاحظ فقط بضعة أغصان صغيرة  على حافة النافذة وظن أن الريح قد هبت وجرفتها.

في حديث صحافي، روى المصور الحكاية بأنه  رأى وزوجهت   ثنائيًّا  من السناجب يبني عشًّا تحت النافذة حيث قرّرا تأسيس عائلتهما.
الحس المهني جعل تيم يستغلّ الحدث لتصوير ومراقبة العش الذي سرعان ما تحوّل إلى حضانة من السناجب تحوّلت بدورها إلى شغله الشاغل.
فراقب نمو العائلة وعاداتها اليومية وأكثر ما لفت نظره هو  خروج أحد الأفراد بشكل منتظم من العش. أمّا الأمر الأكثر طرافة فهو احتضان الأم لولديها أثناء أخذ القيلولة ولكن خارج “البيت”. هذه المرة
ففي ذلك النهار، كان الطقس حارًّا جدُّا فقرّرت الأم أخذ القيلولة خارج العش حيث ممكن لتيم وزوجته الرؤية بوضوح.
وأكدت الزوجة أن هذا المشهد قد يكون سخيفًا بالنسبة لكثيرين لكنّ رؤيته بالعين المجرّد شيء لا يوصف لكثرة طرافته.
وتشاهدون أدناه الصور بعدسة المصور تيم:

 Crédit : Ludwig C. Timm

 Crédit : Ludwig C. Timm

Crédit : Ludwig C. Timm

Crédit : Ludwig C. Timm

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك