العراق اليوم

الخارجية: مساعٍ عراقية لعقد جلسات حوار إقليمي حول التغيرات المناخية

 بغداد- واع- محمد الطالبي
كشفت وزارة الخارجية، اليوم الخميس، عن مساع لتأسيس حوار إقليمي جماعي بشأن العواصف الترابية والتغيرات المناخية، فيما أشارت إلى عقد مباحثات معمقة مع الجانب الإيراني بشأن البؤر الغبارية.
وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد الصحاف، لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “مسألة التغيرات المناخية تعكس مخاطر تتصل بالمياه والتصحر والعواصف الغبارية وما يلقيه ذلك من تبعات على الهجرة السكانية والأمن داخل البلدان”.
وأضاف الصحاف، أن “وزارة الخارجية، تسعى بموجب ذلك إلى تأسيس حوار إقليمي يدعو إلى تكامل جميع الأطراف في المنطقة للحد من مخاطر وتبعات البؤر التي تصدر عنها العواصف الغبارية ونتيجة للتغيرات المناخية الحادة وارتفاع درجات الحرارة وارتفاع معدلات التصحر وصعود أزمة المياه إلى الزوايا الحرجة لمجموعة من دول المنطقة، ما اقتضى أن يطرح العراق هذا التصور”.
ولفت إلى أن “وفداً من الجمهورية الإسلامية الايرانية زار العراق، وجرت مباحثات معمقة مع وزير الخارجية فؤاد حسين بهذا الشأن”، لافتاً إلى أن “هناك آليات وأنماطا مقترحة للتعاون بشأن إعداد خرائط رقمية لتحديد مناطق البؤر الغبارية على مستوى العراق”.
وبين، أن “هناك مؤشرات حول عدد من البؤر الغبارية من خارج العراق، وبالتالي لابد من التعاون مع دول المنطقة للحد من تبعات هذه العواصف”، منوهاً إلى أن “وزير الخارجية عرض جملة التحديات التي تواجه العراق على مستوى الأمن المائي والبيئة وما تلقيه هذه الظواهر من مخاطر على الأفراد والمجتمعات المحلية على مستوى العراق والمنطقة”.
وتابع، أن “الحوارات جرت بحضور وزراء الموارد المائية والزراعة والبيئة، وجرى الاتفاق على استمرار عقد الاجتماعات”، مبيناً أن “آليات التكامل بالجهود العراقية مع مختلف الأطراف في المنطقة خطت مسارها والعراق يعمل على أن يكون في مقدمة الدول المبادرة على مستوى المنطقة للتأسيس لحوار جماعي بهذا الشأن”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك