اخبار الرياضة

لحظات رعب عاشها الأولمبي العراقي بسبب شغب الجمهور الأوزبكي

مصدر الخبر / قناة التغيير

أكد المدير الفني للمنتخب الأولمبي العراقي لكرة القدم، ميروسلاف سوكوب، أن الأجواء التي أحاطت بمواجهة منتخب العراق الأولمبي ونظيره الأوزبكي في كأس آسيا تحت 23 سنة خرجت عن إطار كرة القدم بسبب أحداث شغب الجمهور، وجعلت من الضغوطات تتضاعف على اللاعبين.

وقال سوكوب في المؤتمر الصحفي بعد المباراة التي انتهت بوقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل 2-2، وحسمها المنتخب الأوزبكي لصالحه عبر ركلات الترجيح: إن ما حدث في المباراة من قبل الجمهور غير معقول، خصوصاً بعد أن تم رميهم بالحجارة وقناني الماء، وقد تعرض أحد المصورين في الملعب لإصابة بحجر.

وأضاف: وصلنا إلى مرحلة لا نجد مكاناً لعمل عملية تسخين اللاعبين بسبب التقصد في ضرب اللاعبين من قبل الجماهير التي حضرت اللقاء.
وتابع، سؤالي إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم هل هذا طبيعي؟ هل يمكن إقامة مباراة لكرة القدم في ظل هذه الأجواء؟ أين أنتم من كل هذا الشغب الذي امتد طول المباراة من دون وجود أي رادع؟

وأوضح، لكل من يسأل عن البطاقات الحمراء أعتقد أنني لست بحكم ! هناك VAR وهو من يحدد ذلك، لذا على من يتحدث عن ذلك أن يفهم أن ذلك جزء من اللعبة ولا يمكن أن تتم مجاملتنا في ذلك.

واختتم سوكوب حديثه قائلاً: هذه المباراة الأخيرة التي أقود فيها المنتخب الأولمبيّ بعد انتهاء عقدي، وليس لدي أي تعليق على المباراة بصورة عامة، كوننا فعلنا كل ما علينا في اللقاء، وأبارك تأهل المنتخب الأوزبكي إلى دور نصف نهائي كأس آسيا تحت 23 عاماً.

على صعيد ذي صلة تشير التوقعات إلى أن الاتحاد العراقي لكرة القدم لن يقوم بتجديد عقد سوكوب بسبب المشاكل الكثيرة التي تعرض لها المنتخب الأولمبي العراقي تحت قيادته، وكذلك تعرض المنتخب المذكور إلى هجمة شرسة من الجمهور العراقي، وكذلك من بعض وسائل الإعلام المختلفة.

وأشارت مصادر إلى أن عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم غانم عريبي سيكتب تقريراً لاتحاد الكرة بشأن تجديد عقد سوكوب الذي سينتهي في الخامس عشر من الشهر الحالي أو عدم التجديد، حيث هناك ترجيحات تؤكد أن مهمة سوكوب قد انتهت مع الكرة العراقية.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك