اخبار العالم

“كيم جونغ أون” يُعلن دعمه الكامل لروسيا ولبوتين

مصدر الخبر / قناة التغيير

أعرب الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون، اليوم الأحد، عن دعمه الكامل للشعب الروسي ورئيسه، فضلاً عن ثقته بزيادة تعزيز التعاون بين البلدين لحماية العدالة والأمن في العالم.

وبحسب وكالة الأنباء المركزية الكورية، أرسل كيم جونغ أون برقية تهنئة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمناسبة يوم روسيا،وأعرب كذلك  لشعب الاتحاد الروسي عن تهانيه الحارة، وتمنى لبوتين الصحة والعافية، وللشعب الروسي الرفاهية والازدهار.

وجاء في بيان البرقية: “تحت قيادتك، حقق الشعب الروسي، الذي تغلّب بشجاعة على جميع أنواع التحديات والصعوبات، نجاحاً كبيراً في القيام بقضية عادلة لحماية الكرامة والأمن والحقوق من أجل تنمية البلاد، وهو ما يسخّر له الشعب الكوري الشمالي دعمه الكامل”.

وأعرب جونغ أون عن ثقته بالعلاقات بين كوريا الشمالية والاتحاد الروسي، التي دخلت مرحلة جديدة بعد الاجتماع الأول لزعيمي البلدين في نيسان/أبريل 2019 في فلاديفوستوك، وأنها ستستمر في “التطوّر على نحو ديناميكي”.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن كيم قوله: “أنا متيقّن أنّه في سبيل حماية العدالة الدّولية وضمان الأمن العالمي، سيصبح التعاون التكتيكي والإستراتيجي بين البلدين أوثق”.

وفي سياق متصل، وجهت روسيا والصين، يوم الخميس، انتقادات إلى الولايات المتحدة في جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة، واتّهمتاها بتأجيج التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

ودعت نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة إلى رفع العقوبات عن كوريا الشمالية، وقالت: “كوريا الشمالية تحتاج إلى مزيد من المساعدات الإنسانية، وعلى الغرب أن يتوقف عن تحميل بيونغ يانغ مسؤولية التوترات”.

وفي الـ27 أيار/مايو، استخدمت الصين وروسيا حقّ النقض في مجلس الأمن ضدّ مشروع قرار أميركي لتشديد العقوبات على كوريا الشمالية بعد اختبارها صواريخ بالستية.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك