اخبار العراق الان

الحلبوسي: الأمور ستمضي بشكل آخر بعد استقالة الكتلة الصدرية

مصدر الخبر / قناة دجلة

أكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الاثنين، أن وجود الكتلة الصدرية في العملية السياسية مهم، فيما أشار إلى أن الأمور ستمضي بشكل آخر بعد استقالة نواب الكتلة من عضوية مجلس النواب.

وقال الحلبوسي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني عبد الكريم الدغمي، إن “هناك تأثيرا سياسيا لاستقالة الكتلة الصدرية التي حققت أعلى عدد مقاعد في مجلس النواب العراقي، ووجود الكتلة الصدرية في العملية السياسية مهم”، مبيناً أن “الكتلة الصدرية بقيادة سماحة السيد مقتدى الصدر ارتأت أن تكون أول المضحين بترك خيارات تشكيل الحكومة والمشاركة في مجلس النواب العراقي”.

وأضاف الحلبوسي: “ستمضي الإجراءات القانونية بحسب قانون الانتخابات وبحسب آليات العمل النيابي، والبديل سيكون الخاسر الأعلى في كل دائرة انتخابية”.

وتابع: “توجد رؤى مختلفة، منها تبحث عن توافق سياسي، ومنها عن أغلبية ومعارضة، وبعد استقالة الكتلة الصدرية ستمضي الأمور بشكل آخر”.

وحول استمرار الانسداد السياسي، قال الحلبوسي: “ستمضي الإجراءات الدستورية فيما لو اكتمل عدد أعضاء مجلس النواب وتعويض المقاعد الشاغرة، ومن المفترض أن يزول الانسداد السياسي”.

أما فيما يتعلق بحل البرلمان والانتخابات المبكرة، أكد الحلبوسي أن “هذا الخيار هو خيار دستوري، والانتخابات السابقة كانت مبكرة وجرت بحل البرلمان، لكن حتى الآن لم يُطرح هذا الخيار، ونسعى إلى تشكيل حكومة تتحمل القوى السياسية مسؤولية مخرجاتها وأدائها، ويكون تقييمها أمام الشعب”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك