اخبار العراق الان

الكاظمي يدعو القوى السياسية إلى "تحمل مسؤوليتها" ويتوعد…

مصدر الخبر / قناة دجلة

امتنع رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، خلال جلسة المجلس المنعقدة اليوم الثلاثاء، عن الخوض في الحديث السياسي، داعياً القوى السياسية إلى تحمل مسؤوليتها أمام العراقيين، فيما توعد “المحرضين على الفوضى” بالمساءلة القانونية.

وقال الكاظمي: “نستذكر في مثل هذه الأيام سقوط مدينة الموصل بيد عصابات داعش الإرهابية، وهذه اللحظات تدعونا إلى التفكّر والتأمّل في الأسباب التي أدّت إلى ذلك؛ لتجنب ما حدث قبل ثماني سنوات. نحمد الله ونشكره على نعمة وجود المرجعية الدينية العليا، وحكمتها وموقفها الشجاع”، مؤكدا أن “علينا أن نفكّر بحاضرنا ومستقبلنا.. وأن نتعلّم ممّا جرى في السنوات الماضية، وأن نعمل بكل طاقاتنا؛ من أجل مستقبل أجيالنا”.

وأضاف الكاظمي أن “الأمن ممسوك بجهود وتضحيات قواتنا الأمنية، على اختلاف صنوفها والحدود مؤمنة بشكلٍ كبيرٍ جداً، أنا أشرف بشكلٍ يومي على عمليات عسكرية وأمنية”، لافتاً إلى أن “قواتنا جاهزة وحاضرة للدفاع عن العراق.. كل العراق، وعن العراقيين.. كل العراقيين”.

وفي سياق آخر، قال الكاظمي: “لن أدخل في الحديث السياسي، وعلى القوى السياسية أن تتحمل مسؤولياتها تجاه الشعب والوطن”، مبيناً أن “الحكومة واجهت أصعب الظروف واستطاعت أن تجتازها عبر تدابير صعبة ومهمة أثبتت نجاحها”.

وتابع أن “هناك من يحاول عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي أن يحرض على العنف والفوضى، وهذا أمر غير مقبول، وسيقع تحت المساءلة القانونية”، مشيراً إلى أن “هناك من يستغل المنابر الإعلامية للدعوة إلى الانجرار للعنف والإضرار بالمصلحة العامة للمواطنين”.

ودعا الكاظمي “الجميع أن لا ينخدعوا، وأن لا ينساقوا وراء هكذا دعوات، وعلى الجميع التحلي بالصبر، والحكمة، والعقلانية، وتغليب مصلحة العراق والعراقيين”.

واختتم حديث بالقول: “البلد لا يتحمل، والحكومة تعمل بكل جهودها، وهي بحاجة إلى الموازنة والاستقرار كي تمضي بمشاريعها لخدمة المواطن، واستقرار الأوضاع المعاشية للمواطنين”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك