العراق اليوم

وعاظ الضباع .!*

مصدر الخبر / الاخبار

ـ 0 ـ 
رياح التغيير ـ٬ ثرثرة وعاظ الضباع٬ زر الرغوة٬ فقاعة.!
الفصل الأول:
ـ 1 ـ
مضي التوكتوك الهادئ ـ٬ زوغان الوعاظ باقية٬ في العملة الصعبة.! 
ـ 2 ـ
غياب الكلمة الهادفة ـ٬ صمت الحق صرخة٬ الحجر في الحنجرة.!
ـ 3 ــ
تكاثف الوعاظ ـ٬ منحوا الأمل٬ للضباع.! 
ـ 4 ـ
تمعضل الصمت ـ٬ سمعت نهوض٬ أغنية.!  
الفصل الثاني:
ـ 5 ـ
تنهض الأشجار ـ٬ تخطو الشوارع همة٬ تساقط الوعاظ.!
ـ 6 ـ
وعاظ المضابيع ـ٬ كما يطير الغراب٬ بنعال ـ٬ يسقط.!
ـ 7 ـ
المضبوع ينزلق ـ٬ القمامة أحتضنها الظلام٬ الواعظ يتجيف.!
ـ 8 ـ
واعظ المضبوع ـ٬ تعانق بربطة عنق٬ الشمس لن تشرق٬ بعيدا.!
ـ 9 ـ
قمامات ـ٬ تطير بأكياسها٬ واعظ المضبوع٬ يسحق.!
الفصل الثالث
ـ 10 ـ
الميادين ـ٬ مواعيدها نفتوحة٬ التوكتوك ـ٬ في الزاوية.!٬ نوافذ ـ٬ عند فتحها بالكامل ـ٬ تنزلق الشمس٬ بالشوارع.!٬ رياح التغيير ـ٬ ثرثرة وعاظ الضباع٬ زر الرغوة٬ فقاعة.!.انتهت.
14  2022 June
10 قصص قصيرة ذكية ــ متوالية سردية مؤتمتة في ثلاثة فصول
(العنوان) مقتبس من عنوان لكتاب عالم الاجتماع العراقي علي الوردي٬ (وعاظ السلاطين)

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك