العراق اليوم

هذه حصة كربلاء.. أمانة مجلس الوزراء تحدد ثلاثة معايير لتوزيع المدارس بين المحافظات

مصدر الخبر / وكالة نون

حددت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، اليوم السبت، ثلاثة معايير في توزيع المدارس النموذجية بين المحافظات ضمن الاتفاقية العراقية – الصينية، فيما كشفت عن التوزيع الجغرافي للمدارس.

وقال المتحدث باسم الأمانة العامة، حيدر مجيد، في تصريح تابعته وكالة نون الخبرية، إنه “تم توزيع الأبنية المدرسية على المحافظات بموجب ثلاثة معايير حددتها اللجنة العليا للأبنية المدرسية النموذجية، وهي، الكثافة السكانية، والمدارس الطينية، والأبنية التي تحتوي على دوام مزدوج”.

وأضاف، أن “توزيع المدارس النموذجية، سيكون على النحو الآتي محافظة بغداد (144) مدرسة، كربلاء المقدسة (44)، ذي قار (106)، النجف الأشرف (40)، البصرة (86)، ميسان (52)، واسط (48)، المثنى (53)، الديوانية (61)، بابل (45)، الأنبار (51)، ديالى (56)، صلاح الدين (78)، كركوك (44)، نينوى (92).

وأشار إلى أن “الأراضي الخاصة للمدارس حددت بحسب توفر القطع الشاغرة التي تخلو من أية تداخلات قانونية أو إدارية، الأمر الذي سيسهل عمل اللجنة وتحديد المواقع والمباشرة بالمشروع بأسرع وقت ممكن”، وفقاً للوكالة الرسمية.

وأكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، أن بناء الوطن يحتاج إلى صبر ووقت، مبيناً أن مشروع 1000 مدرسة سينجز ضمن الاتفاقية العراقية – الصينية ووفق توقيتات محددة.

وقال الكاظمي خلال احتفالية وضع حجر الأساس لمشروع بناء 1000 مدرسة نموذجية في عموم العراق، حسب بيان صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، تلقته وكالة وكالة نون الخبرية، “سعيد أن أكون بينكم ومعكم في هذا الاحتفال، والانطلاق لوضع حجر الأساس لمشروع بناء 1000 مدرسة في عموم محافظات العراق”.

وأضاف، أن “هذا المشروع الاستراتيجي مهم لبناء المجتمع، وتطوير أجيالنا نحو بناء قادةٍ لخدمة العراق في المستقبل”، ونوه بأنه “يجب أن نعتز ونفتخر بتاريخ وإرث أجدادنا، ويجب أن نتنبه إلى أن التعليم والعِلم جزءان أساسيان لرقي أي مجتمع، ولكن للأسف الشديد لم يكن هناك اهتمام بالتعليم منذ العام 2003″، مؤكداً أن “هذا المشروع سينجز ضمن الاتفاقية العراقية – الصينية، التي سبق وأن شكك بها الكثيرون في عدم جدية الحكومة بتنفيذها”.

وتابع، “اليوم نضع حجر الأساس لتنفيذ هذه الاتفاقية، لكي نبعث رسالة بأن التعليم مهم جداً في حياة مجتمعنا وحاجة أبنائنا”، مشدداً على “ضرورة أن نعمل على الاهتمام بالتعليم، ليس في بناء المدارس فقط، وإنما في تغيير وتطوير المناهج التعليمية، وهذه ليست مسؤولية الحكومة فحسب، وإنما مسؤولية الحكومة ورئيس الوزراء والقطاعات المختصّة والمجتمع والمختصين”.

وأكمل قائلاً: “علينا أن نبحث عن هؤلاء المختصين، وندعمهم بالمساهمة في بناء العراق”، موضحاً أن “المشروع يشمل بناء 1000 مدرسة، وسيشمل جميع محافظات العراق، وسنتابع المشروع ونعمل ضمن الجدول الزمني لتنفيذه”.
وتقدم الكاظي بالشكر، للقائمين واللجنة العليا لبناء المدارس على هذا المشروع الذين عملوا ليلاً ونهاراً لتنفيذه”.

ولفت إلى أننا “يجب أن نحسم خياراتنا بين بناء الوطن أو التكاسل، البناء يحتاج إلى صبر ووقت، والتهديم سهل ويمكن أن نهدم خلال مدة قصيرة”.

واختتم بالقول: “اليوم أعلن انطلاق هذا المشروع، ووضع حجر الأساس له من أجل العراق والعراقيين”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك