اخبار العراق الان

مسعود البارزاني: لم يسمحوا أن تمضي الأمور كما تقتضي نتائج الانتخابات

مصدر الخبر / وكالة العراق اليوم

بغداد- العراق اليوم:

أكد رئيس الحزب الديموقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، العمل على حل الأزمة السياسية في العراق، واصفا اياها بأنها “أزمة عميقة”.

بحضور  مسعود بارزاني ورئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني ورئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني، جرت في أربيل،  مراسم الإعلان عن مجموعة “حركة بارزان” التي تقع في 6 مجلدات وتحتوي على 2300 وثيقة تاريخية، من الأرشيفين العثماني والإيراني، تم تجميعها من أرشيف مركز اسطنبول ووزارة الخارجية الايرانية والمركز الايراني القومي للوثاق، ومركز الوثائق الصحفية في البرلمان الايراني.

واضاف  بارزاني ان “المستشرق البريطاني ويغرام الذي زار كردستان والتقى الشيخ عبد السلام نقل عنه طلبه زيارة لندن ليتحدث مع الملك جورج حول استقلال كردستان”.

ووصف الرئيس مسعود بارزاني الإعلان عن مجموعة “حركة بارزان” بأنه “خطوة تاريخية يتم الاعلان في يوم تاريخي هو يوم عبور بارزاني  ورفاقه من نهر آراس”، مبينا ان “اعداء شعبنا حاولوا دائما تشويه نضال الشعب الكردي بوصفه نضالا لمجموعة من العشائر التي كانوا يصفونهم بقطاع الطرق، لكن هذه الوثائق تثبت عكس ذلك”.

واشار الى ان “ان نضال بارزان نضال مقدس تأسس على يد الشيخ عبد السلام واخيه الشيخ احمد الدين اخلاق، ولايمكن الفصل بين الدين والاخلاق، وجميعنا اخوة في الانسانية، المحافظ على البيئة، توسيع النضال من العشيرة إلى النطاق القومي، افتخر باني طالب لهذه المدرسة”.

واضاف: “سنعمل ما بوسعنا لحل الأزمة السياسية في العراق، لكني لا اخفي بانها أزمة عميقة”.

 مسعود بارزاني نوه إلى انه “جرت في العراق انتخابات برلمانية في تشرين الأول الماضي لكنهم لم يسمحوا أن تمضي الأمور كما تقتضي النتائج”.

وحول العلاقات بين اقليم كردستان وبغداد، اشار الرئيس بارزاني الى ان “الدستور ليس مثاليا لكنه جيد”، مستدركاً أنه “مع الاسف لم يلتزم به احد”.

وتابع انه “اذا كانت بغداد جادة ولديها ارادة لحل الازمات، فالدستور هو الحكم لحل المشاكل، لكن لا يمكن القبول بالتفسير الانتقائي للدستور”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك