اخبار العراق الان

السليمانية تشدد إجراءاتها بشأن الكوليرا وبغداد تدخل على خط الأزمة

مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم- السليمانية

أعلن نائب مدير صحة السليمانية سليم عبد الله، اليوم الاثنين، اتخاذ صحة المحافظة لجملة إجراءات لمنع تزايد الإصابات بمرض الكوليرا.

وقال عبد الله، لـ(بغداد اليوم)، إن “صحة المحافظة اتخذت جملة من الإجراءات والتشديد على المطاعم ومنع زيارة السجناء، وذلك لمنع تزايد المرض”.

وأضاف أن “مستشفيات المحافظة لا تزال تستقبل مئات الحالات المصابة بالإسهال الشديد”، مؤكداً “ضرورة مراجعة المستشفيات المختصة من قبل كل من يشعر بمثل هذه الأعراض”.

وتابع، أنه “وصل إلى السليمانية اليوم فريق طبي من أربيل وهناك فريق آخر من بغداد سيصل أيضا للسيطرة على الأوضاع”.

وامس الاحد، أعلن مدير عام صحة محافظة السليمانية، صباح هورامي، خلال مؤتمر صحفي أنه “بعد تأكيد نتائج الفحوصات في العاصمة بغداد، تبين أن العينات التي أرسلناها من عندنا هي لمصابين بكوليرا، ووثقت بغداد عشراً من تلك الإصابات”.

وأضاف مدير عام صحة محافظة السليمانية: “ظهرت نتائج إيجابية لـ56 فحصاً في محافظة السليمانية، وأوصتنا وزارة الصحة العراقية بإعلان حالة الطوارئ”.

وأشار مدير عام الصحة في السليمانية إلى أن الكوليرا تختلف عن كورونا، لأن “الكوليرا مرض معروف ونعرف ما هي أسبابه وعلاجاته، ونعرف كيف نسيطر عليه. لكن يجب على الناس توخي الحذر الشديد والعناية يصحتهم”.

وكانت قد أكدت وزارة الصحة في إقليم كوردستان بأنها ستتخذ إجراءات صارمة للسيطرة على حالات الإسهال منعاً لتفشي مرض الكوليرا.

وجاء ذلك في كتاب رسمي وجهته مديرية الصحة العامة في الوزارة، الخميس الماضي إلى المديريات العامة للصحة في أربيل، السليمانية، دهوك وحلبجة، تضمن خطتها لمنع تفشي مرض الكوليرا والسيطرة على حالات الإسهال والغثيان.

 وتضمنت خطة الوزارة 6 نقاط هي:

اولاً: تشكيل لجنة للإشراف في كل مديرية لوضع السبل الكفيلة والمناسبة للحد من ظهور وانتشار حالات الإسهال والغثيان.

ثانياً: ضرورة التنسيق وعقد الاجتماعات بين الجهات المعنية في المحافظات والإدارات المستقلة.

ثالثاً: زيادة عدد الفرق الصحية وتعزيزها، ومحاسبة وإغلاق الأماكن المخالفة، خصوصاً المطاعم والمقاهي، والأماكن التي يشتبه في ظهور الأمراض فيها.

ويوم أمس، اعلنت وزارة الصحة في اقليم كردستان تسجيل أربع اصابات مؤمدة بمرض الكوليرا في محافظة أربيل، في اقليم كردستان، مشيرة الى وجود خمس حالات مشتبه بها.

 وصرح محافظ اربيل أوميد خوشناو، في مؤتمر صحفي، بتسجيل أربع إصابات مؤكدة بمرض الكوليرا، فضلاً عن خمس حالات أخرى مشتبه فيها.

 وعن الإجراءات المتبعة في مواجهة المرض، قال خوشناو انه ستتم زيادة عدد الفرق الطبية، كما ستتخذ الاستعدادات وتؤمن المتطلبات داخل المستشفيات.

 ودعا محافظ أربيل المواطنين الى التعاون معهم لمنع وقوع عدد كبير من الضحايا جراء المرض.

 

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك