اخبار العالم

مقتل متظاهر من السكان الأصليين في الاكوادور في مواجهات مع الشرطة

مصدر الخبر / قناة التغيير

تدخل الاحتجاجات على ارتفاع أسعار الوقود يومها العاشر الأربعاء في الاكوادور حيث قُتل متظاهر في كيتو خلال مواجهة بين آلاف السكان الأصليين المحتجّين والشرطة.

وحصلت مواجهات في شمال العاصمة قرب جامعة فيها متظاهرون كانت من أعنف المواجهات مع قوات الأمن التي استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والمركبات الآلية وشرطيين خيّالين.

وانتشرت الشرطة في المنطقة التي يقع فيها مركز الثقافة الاكوادورية الذي يلتقي فيه عادة سكان أصليون لكن الشرطة تحاصره منذ نهاية الأسبوع الماضي.

وفي بلدة بويو جنوب كيتو، قُتل أحد السكان الأصليين من الكيتشوا الثلاثاء.

وقالت المحامية لينا ماريا إيسبينوزا المسؤولة في “تحالف منظمات حقوق الإنسان” لوكالة فرانس برس إنّه “حصلت مواجهة وهذا الشخص أصيب في وجهه، على ما يبدو بقنبلة مسيلة للدموع”.

وكان شاب لقي مصرعه ليل الإثنين الثلاثاء عندما سقط في واد خلال التظاهرات، وقد قرر المدّعي العام فتح تحقيق في الواقعة بتهمة القتل المفترض.

ومنذ 13 حزيران/يونيو الجاري ينظّم “اتحاد الشعوب الأصلية في الإكوادور”، أكبر منظمة للسكان الأصليين في البلاد، تظاهرات يتخلّلها في أحيان كثيرة قطع طرقات، وذلك لمطالبة الحكومة على خفض أسعار الوقود وتحسين مستوى معيشتهم.

وقام آلاف السكان الأصليين بمسيرة سلمية من الجنوب باتجاه وسط كيتو. ووصل عدة مئات المحتجين من شمال العاصمة التي يسكنها نحو ثلاثة ملايين شخص.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك