العراق اليوم

عرضت استعدادها لتصدير خدماتها الفنية والهندسية.. ايران: لدينا 400 حقل نفط بعضها يقع على الحدود مع العراق

مصدر الخبر / وكالة نون

أبدى المدير التنفيذي لشركة النفط الوطنية الإيرانية محسن خجسته مهر، استعداد بلاده للتعاون مع العراق في تطوير مجال النفط والغاز بين البلدين.

جاء ذلك خلال اجتماع مجموعة العمل المشتركة للتعاون النفطي بين ايران والعراق، وفقا لما نشرته وكالة “فارس” شبه الرسمية الإيرانية اليوم الخميس.

وقال مهر، إن جميع جهودنا تصب في أن نتحرك في مختلف مجالات النفط والغاز وتنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مردفا بالقول، “لقد حان الوقت بأن تتخذ ايران والعراق خطوات عملية للتعاون في مجال النشاطات النفطية والغازية والقطاعات العلمية والتقنية والتعليمية”.

وأشار الى ان ايران والعراق لديهما طاقات كبرى في المنطقة والعالم، وان كلا البلدين لديهما نفوذ قوي وصلاحيات في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) ولابد من التعاون الجاد بينهما من اجل ضمان الامن المستدام للطاقة في المنطقة، وهذا الامر يتطلب التعاون في مختلف القطاعات الانتاجية والعلمية.

وزاد مهر بالقول ان ايران في المرتبة الاولى عالميا من حيث مجموع احتياطات النفط والغاز في العالم، ولديها 400 حقل للنفط والغاز ويقع بعضها على الحدود الايرانية العراقية، فيما يبلغ الانتاج الحالي للنفط 4 ملايين برميل والغاز مليار متر مكعب يوميا، ومن اجل ايصال انتاج النفط الى 6 ملايين برميل في غضون السنوات الثماني القادمة، نحن بحاجة الى استثمارات بقيمة 90 مليار دولار، ومن اجل ايصال انتاج الغاز الى 1.5 مليار متر مكعب يوميا نحن بحاجة الى استثمارات بقيمة 70 مليار دولار.

واوضح بالقول “نحن نرغب بانجاز جزء من هذه الاستثمارات من خلال التعاون المشترك مع العراق”، معتبرا ان الفرصة سانحة اليوم للتعاون المشترك مع العراق في مجالات التنقيب والاستخراج والانتاج.

كما نوه المدير التنفيذي لشركة النفط الوطنية الايرانية الى قدرات ايران في قطاع الخدمات الفنية والهندسية، قائلا: اننا مستعدون للتعاون مع العراق في مختلف مجالات الجيولوجيا ودراسات مخازن النفط والغاز وانجاز القياسات الزلزالية والتنقيب الاكتشافي.

وأضاف ان لإيران قرابة 140 منصة حفر بحرية وبرية للتنقيب عن النفط.

ورأى مهر ان احدى مجالات التعاون الاخرى بين ايران والعراق تتمثل في قطاع التعليم ونقل التقنية، قائلا: ان جامعة قطاع النفط مستعدة لمنح زمالات دراسية للطلبة العراقيين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك