اخبار الاقتصاد

“نيتفلكس” تتخلى عن 300 موظف .. وتتجه لعرض الإعلانات

مصدر الخبر / قناة التغيير

أكد الرئيس التنفيذي لشركة نيتفلكس تيد ساراندوس، أنهم يعملون على خطط أسعار أرخص ستتضمن إعلانات بعد ما فقدت 200 ألف مشترك في الربع الأول من العام الجاري، وذلك لأول مرة في 10 سنوات.

قامت شركة «نيتفلكس» بتسريح 300 موظف في موجة التسريح الثانية، في ظل سعي الشركة للسيطرة على التكاليف، في ظل فقدان 200,000 مشترك خلال الربع الأول من عام 2022.

وكان الموجة الأولى في مايو الماضي عندما ألغت الشركة 150 وظيفة معظمها في الولايات المتحدة، في محاولة مستمرة لخفض التكاليف بعد انخفاض تاريخي في عدد المشتركين. وتركز التسريحات في الغالب على عملياتها في الولايات المتحدة، مما يؤثر في الموظفين في أقسام السينما والتلفاز.

وقال متحدث باسم «نيتفلكس» في رسالة بالبريد الإلكتروني: «بينما نواصل الاستثمار بشكل كبير في الأعمال التجارية، أجرينا هذه التعديلات حتى تنمو تكاليفنا بما يتماشى مع نمو الإيرادات الأبطأ لدينا.. نحن ممتنون جداً لكل ما قدموه لـ(نيتفلكس) ونعمل بجد لدعمهم خلال هذا الانتقال الصعب».

بالإضافة إلى تسريح الموظفين خلال شهر مايو، قامت «نيتفلكس» أيضاً بالتخلي عن بعض الموظفين المتعاقدين، وفريق التحرير من موقع «تودوم» التابع لها في إبريل- كجزء من تقليص ميزانيتها التسويقية.

وتعود مشاكل المشتركين في «نيتفلكس» جزئياً إلى ارتفاع الأسعار في يناير. علاوة على ذلك، فهي تواجه منافسة شديدة مع تدفق المحتوى من «أمازوون دوت كوم» و«والت ديزني» و«هولو»، وكلها سجلت زيادات في الاشتراك مؤخراً.

وتلقت نيتفلكس ضربة موجعة في الربع الأول بتسجيل خسارة في عدد مشتركيها لأول مرة منذ أكثر من عقد (200,000 مشترك). وصدمت الأخبار وول ستريت ودفعت الأسهم للهبوط بعد إعلان النتائج.

وأشارت المنصة الأمريكية العملاقة للبث التدفقي في حينها إلى أن هذا التراجع مرتبط بشكل أساسي بصعوبة الحصول على مشتركين جدد في كل مناطق العالم بالإضافة إلى تعليق الخدمة في روسيا، وقالت: «تسبب تعليق خدمتنا في روسيا والانخفاض المستمر في عدد المشتركين الروس في خسارة صافية بلغت 700 ألف اشتراك. ولولا ذلك، كان سيكون لدينا 500 ألف اشتراك إضافي» مقارنة بالربع الماضي.

وبلغت إيرادات نيتفلكس نحو 7.9 مليار دولار في الربع الأول من العام 2022، أي أكثر بنسبة 10% من المدة ذاتها عام 2021، ويعزى ذلك إلى زيادة عدد المشتركين على أساس سنوي (+6.7%)، وزيادة تكلفة اشتراكاتها، لكن أرباحها الصافية انخفضت إلى 1.6 مليار دولار، مقارنة بـ1.7 مليار في الربع الأول من عام 2021.

وبعد قرار نتفليكس بزيادة سعر الاشتراك في الخدمة، مع بداية 2022 في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، قام عدد كبير من المشتركين بإلغاء حساباتهم على نتفليكس اعتراضاً على هذه الزيادة.

وحسبما أعلنت نتفليكس قام أكثر من 600 ألف مشترك في أمريكا الشمالية بالتوقف عن دفع الاشتراك بعد زيادة قيمته.
وتشير التوقعات لاحتمالية خسارة الشركة لنحو مليوني عميل آخرين في الربع الثاني من عام 2022.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك