العراق اليوم

الصحة تزف بشرى للمواطنين بشأن موجة كورونا الجديدة

مصدر الخبر / الاخبار

(السومرية نيوز) بغداد – عزت وزارة الصحة، الازدياد الحاصل بعدد إصابات كورونا في البلاد التي وصلت إلى 2628 يوم أمس الأربعاء، إلى عدم التزام الملقحين بالجرعة الثانية، ما تسبب بتحور الفيروس.
ولم تحدد منظمة الصحة العالمية نوع المتحور الجديد حتى الآن، إلا أنها أكدت أنَّ أغلب الإصابات بين بسيطة إلى متوسطة.
 
وشهدت البلاد منذ بداية حزيران الحالي ارتفاعاً بأعداد إصابات فيروس كورونا بعد أن كانت قد شهدت خلال الأشهر الماضية، انخفاضاً ملحوظاً بأعدادها مع عدم حصول أي وفيات خلالها.
وقال مدير عام دائرة الصحة العامة بدائرة صحة الكرخ قصي نعمة الحسناوي للصحيفة الرسمية، إنَّ “حالات الإصابة بفيروس (اوميكرون) أخذت بالارتفاع منذ منتصف شهر حزيران الحالي بشكل مفاجئ وسريع ووصلت إلى أكثر من 2000 إصابة خلال الأيام الماضية”.
 
ونوه بأنَّ “أعداد الملقحين ليست بالمستوى المطلوب، إذ وصلت نسبة ملقحي الجرعة الأولى في جانب الكرخ إلى 35 بالمئة، وللجرعة الثانية 25 بالمئة، ما أوجد حالة عدم تساو بين نسب ملقحي الجرعتين الأولى والثانية، وتسبب بتحور الفيروس في الجسم نتيجة انعدام الوصول إلى المناعة الحقيقية”، منوهاً بأنَّ “منظمة الصحة العالمية لم تحدد نوع المتحور الجديد حتى الآن”.
 
وبشأن حالات الإصابة بالمرض التي ظهرت في البلاد مؤخراً، طمأن الحسناوي بالقول إنَّ “أغلب الإصابات بالوقت الحالي بين بسيطة إلى متوسطة، كاشفاً عن استعدادات الوزارة بهذا الشأن المتمثلة بوجود ردهات عزل بخمسة مستشفيات هي: اليرموك والكرخ والكاظمية والشهيد محمد باقر الحكيم والفرات، وهي جاهزة للحالات الطارئة عند ارتفاع حالات الإصابة بكورونا ليتم تحويلهم إليها”.
 
وتابع أنَّ “إجراءات التصدي للمرض تضمنت أيضاً قيام فرق الرقابة الصحية في كل قطاع بجولات صباحية ومسائية لتفتيش المطاعم والمحال التجارية وصالونات الحلاقة ومعامل الأغذية والمخازن، للوقوف على مدى التزامها بتطبيق إجراءات الوقاية الصحية من الفيروس من ارتداء الكمامات وتوفر مواد التعقيم”، مؤكداً أنَّ “المخالفين يتم غلق محالهم بالتعاون مع الدوائر البلدية، إضافة إلى فرض الغرامات وإحالة المخالفين منهم إلى القضاء”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك