اخبار العراق الان

الاتحاد : لن نتراجع عن ترشيح صالح لرئاسة الجمهورية

/ بغداد/ س . ر

أكد عضو الاتحاد الوطني الكردستاني محمود خوشناو، اليوم السبت، انه من المستحيل التراجع عن ترشيح برهم صالح لرئاسة الجمهورية.

وقال خوشناو في حديث تابعته(وكالة أنباء الإعلام العراقي / ) ان “الاتحاد الوطني لديه رؤيه ربما تختلف عن القوى الاخرى في توزيع المناصب والتي اتفقنا عليها مع قوى الاطار وتحالف عازم وحركة بابليون وهي ان لا نعود الى سيناريو المحافظات”.

وأضاف خوشناو “نحنُ نؤمن بحكومة خدمية وسلطة تنفيذية مقتدرة متكونة من رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ونعمل على ان تكون هذه المرحلة ايجابية وفيها خدمات وانقاذ لما يمر بهِ المواطن من صعوبات لذلك عندما رشحنا الرئيس برهم صالح لأسباب متعددة احدها هي نظرتنا الى رئاسة الجمهورية”.

واشار خوشناو الى اننا “نعتقد بأن رئاسة الجمهورية تستحق بأن تتولاها شخصية مقتدرة وأمينة تنظر بعين الوطنية لمصلحة الدولة العراقية كما ان معيار الوطنية ليس كلام هنا وهناك”، مؤكداً ان “الرئيس برهم صالح يشهد له القاصي والداني لوقوفه مع قضايا الشعب الفلسطيني وقضايا الدول العربية و السلامية ودول المنطقة وحتى قضايا حقوق الانسان”.

وتابع خوشناو انه “مع جل احترامنا للسيد مقتدى الصدر الذي نكن له كل الاحترام والتقدير لهُ ولإرثهِ العائلي وكتلته النيابية السابقة وحضوره المجتمعي لكن صراحه كان كلامه فيه ظلم كبير وقساوة كبيرة لان الرئيس برهم صالح كان موافقاً على قانون التجريم”، مضيفاً انه “في كلمته امام قادة العالم تكلم عن حقوق الشعب الفلسطيني ليس في الخفاء وليس في اروقة المجالس الخاصة والعامة”

وبين ان “الرجل لا يعمل في الخفاء بل يعمل علناً ولا يؤمن بقضايا توجيه الاتهامات على العموم”، موضحاً انه “في الشق الاخر مع الحزب الديمقراطي الكردستاني نأمل دعم الرئيس برهم صالح ويكون مرشح التوافق بين الطرفين ويمثل العراق بالنتيجة”.

ولفت الى ان “هذا يتوقف على الحزب الديمقراطي وتفهمه لهذا الموضوع”، مؤكداً ان “التراجع عن ترشيح الرئيس برهم صالح فهذا مستحيل لأنه متعلق برئاسة الجمهورية ومستقبل العراق وايضا متعلق بعلاقة الاتحاد والديمقراطي في اقليم كردستان فإذا اختلت في بغداد فستختل في الاقليم والعكس صحيح”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك