اخبار الاقتصاد

/ الذهب يستقر قرب أدنى مستوياته في أكثر من تسعة أشهر

/ متابعة

استقرت أسعار الذهب بالقرب من أدنى مستوياتها في أكثر من تسعة أشهر، إذ يترقب المستثمرون بيانات التضخم الأمريكية بحثا عن مؤشرات عن موقف السياسة النقدية الخاص بمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي).

واستقر الذهب في المعاملات الفورية اليوم الاربعاء، عند 1725.83 دولاراً للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0543 بتوقيت جرينتش، بعد أن انخفض إلى أدنى مستوياته منذ أواخر سبتمبر أيلول عند 1722.30 دولاراً في وقت سابق من الجلسة. وهبطت العقود الأمريكية الآجلة للذهب الأمريكي 0.2 بالمئة إلى 1722.00 دولاراً.

وقال ستيفن إينيس، الشريك الإداري في إس.بي.آي لإدارة الأصول “يجلس المتعاملون على حافة مقاعدهم مترقبين صدور مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي”، ولن يقوم المستثمرون في العملات والذهب بأي تحركات على الأرجح إلا عند الحاجة فقط.

ومن المتوقع أن يكون مؤشر أسعار المستهلكين لشهر يونيو حزيران المنتظر صدوره عن وزارة العمل الأمريكية في وقت لاحق يوم الأربعاء، قد تسارع على أساس شهري وسنوي، بمعدل 1.1 بالمئة و 8.8 بالمئة على الترتيب.

ويمكن لبيانات مؤشر أسعار المستهلكين توحيد توقعات المستثمرين برفع المركزي الأمريكي سعر الفائدة 75 نقطة أساس في وقت لاحق من الشهر سعيا لكبح جماح التضخم.

وعلى الرغم من أن الذهب يعتبر وسيلة للتحوط من التضخم، فإن أسعار الفائدة المرتفعة تبعد المستثمرين عن المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

وظل الدولار بالقرب من أعلى مستوياته في 20 عاما، ليستمر الذهب المسعر بالعملة الأمريكية أقل جاذبية للمشترين الذين يحملون عملات أخرى.

كما ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات، مما قلل من جاذبية الذهب.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، زادت الفضة في المعاملات الفورية 0.4 بالمئة إلى 18.97 دولارا للأوقية وتراجع البلاتين 0.3 بالمئة إلى 843.58 دولارا وارتفع البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 2031.18 دولارا.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك