العراق اليوم

لمحة تاريخية لكأس العراق: جسام الأكثر تتويجا.. وأربيل صاحب أكبر انتصار

مصدر الخبر / وكالة نون

تترقب جماهير الكرة العراقية، مباراة استثنائية بين الكرخ والكهرباء، السبت المقبل على ملعب المدينة بالعاصمة بغداد، في نهائي كأس العراق.
ويدخل كلا الفريقين المباراة النهائية بطموح تحقيق البطولة الغالية، حيث يسعى الكهرباء للفوز بأول بطولة في تاريخ النادي، بينما يمني ثنائي الكرخ حسن عبد الكريم الذي انتقل للزوراء، ومناف يونس الذي سيرحل لنادي الشرطة، النفس وداع الجماهير ببطولة ثمينة.
ويقدم موقع كووورة لمحة تأريخية عن أبرز الأرقام والإحصائيات لهذه المسابقة على امتداد السنوات الماضية، منذ انطلاقها عام 1975 وحتى الآن.
النهائي الأول
تأهل الزوراء ومنافسه البلديات إلى أول نهائي لبطولة كأس العراق في موسم 1975/1976، وانتهت المباراة بنتيجة كبيرة لمصلحة الزوراء (5-0)، وتناوب على تسجيل الخماسية ثامر يوسف وإبراهيم علي (هدفين لكل منهما) وعلي كاظم.
إلغاء الختام
شهد نهائي موسم 1984/ 1985 واقعة غريبة، بإصدار قرار إلغاء البطولة بعد الدور نصف النهائي، بسبب انشغال الفرق العراقية في المشاركات الخارجية أبرزها الدورة الأولمبية في لوس انجلوس وتصفيات كأس العالم 1986.
الأكثر تتويجا
سجل المدرب أنور جسام اسمه في سجلات البطولة التاريخية، بعدما حصد لقب كأس العراق 5 مرات، ليصبح الأكثر تتويجا بالكأس الغالية لحساب الزوراء.
فيما أحرز فلاح حسن الرئيس الحالي لنادي الزوراء مع فريقه كمدرب 3 بطولات للكأس، وأحرز عدنان حمد مع نفس الفريق كأسين وكذلك ثائر أحمد مع الطلبة وأيوب اوديشو مع القوة الجوية.
مدربون أجانب
يعد البولندي فويجيك بريزيبلسكي، أول مدرب أجنبي يقود فريقا عراقيا للتتويج بالكأس وذلك مع الجيش في موسم 1982/1983، حيث فاز في المباراة النهائية على الشباب بنتيجة (2-1).
وبعدها بعام تكرر إنجاز المدربين الأجانب مرة ثانية، عندما منح المجري فينيس جيزا اللقب للصناعة، بعد الفوز في النهائي على الشباب بفارق ركلات الترجيح من علامة الجزاء (5-4).
نتائج ساحقة
سجل أربيل أعلى نتيجة في الدور الأول من نسخة موسم 1998/1999، بعد أن اكتسح ضيفه مخمور من نينوى بنتيجة (13-0)، وفي موسم 2001-2002، تمكن زاخو من هزيمة حنكة (9-0) وأيضا تغلب الجيش على الشباب بالنتيجة ذاتها.
كما نجح نوروز في الفوز على سهل نينوى (9-0) في النسخة الماضية.
ونجح الشرطة في تحقيق انتصار عريض على الديوانية بنتيجة (8-1) في نسخة موسم 2002/2003، وتعرض فريق جسر ديالى إلى هزيمة قاسية أمام سامراء (0-7) في موسم 20016/2017، وخسر الكفل أمام الطلبة (7-2) في 2017/2018.
وتغلب المسيب على فريق غرب بغداد (6-0) في النسخة الماضية ولكنه انهزم بنتيجة (6-1) امام المرور في الدور الثالث.
أسماء جديدة
حظيت النسخة الماضية من البطولة بمشاركة أندية من الدرجتين الثانية والثالثة، وسجلت حضورها الأول في تاريخ البطولة، منها: أوروك وأحرار ميسان ومدينة الشهداء والنجمة والغاضرية والأثير والبياع وقلعة صالح والشباب البصري وشهريان والدبس وبايان والمصلى وأعالي الفرات وتازة وجنائن بابل وقلعة صالح.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك