اخبار العراق الان

/ اعتقال احد المكلفين بأمن رحلة بايدن إلى الشرق الأوسط

/ متابعة

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية عميل في وكالة الخدمة السرية الأميركية، قبيل وصول الرئيس جو بايدن إلى إسرائيل، بسبب حادثة “اعتداء جسدي”، قبل أن يتم ترحيله إلى الولايات المتحدة.

ووقع الحادث في وقت متأخر، مساء الاثنين، قبل وصول الرئيس بايدن إلى إسرائيل، الأربعاء.

ونقلت قناة “أن بي سي نيوز” عن متحدث باسم الخدمة السرية قوله إن “الشرطة الإسرائيلية احتجزت واستجوبت الموظف، وأفرجت عنه دون توجيه تهم إليه”.

وأضاف المتحدث: “وفقا لبروتوكول الوكالة، تم تعليق وصوله (الموظف) إلى أنظمة ومنشآت الخدمة السرية لحين إجراء مزيد من التحقيقات”.

وحصلت حادثة الاعتداء “بعد أن ذهب العميل وموظفون آخرون لتناول العشاء وكانوا عائدين إلى فندقهم”، وفقا لما ذكره شخص مطلع على الأمر.

وقال المصدر إن “امرأة زعمت أنها تعرضت لاعتداء جسدي في حادث وقع في الشارع وتم استدعاء الشرطة”.

وأضاف أن “الحادث لم يتخلله أي مزاعم بالاعتداء الجنسي، ولا يعرف ما إذا كان بسبب شرب الكحول”.

ونقلت قناة “سي بي أس نيوز” عن وكالة الخدمة السرية قولها إن عضوا بجهاز المخابرات الأميركى أعيد إلى الولايات المتحدة من إسرائيل، الاثنين، بعد أن زعم تورطه فى “اعتداء جسدي” في القدس واحتجزته الشرطة الإسرائيلية لفترة وجيزة.

وقال متحدث باسم الخدمة السرية، الأربعاء، في تصريح لسي بي أس نيوز إن “الوكالة أبلغت بالحادثة في وقت متأخر من يوم الاثنين”، وأن العميل الذي كان يعمل في إسرائيل “اعتقل لفترة وجيزة واستجوبته الشرطة الإسرائيلية، التي أفرجت عنه دون توجيه تهم إليه”.

ونقلت سي بي أس عن “أشخاص مطلعين” على تفاصيل الحادثة، قولهم إن “عميل من الخدمة السرية كان خارج الخدمة مع عملاء آخرين ليلة الاثنين في حانة في القدس. وتفاعلت امرأة في الحانة مع العميل، وتبع ذلك جدال. وطبقا للمصادر، قام العميل بدفع المرأة أثناء المشاجرة”.

وقالت المصادر إن “المرأة لم تصب بأذى، لكنها اتصلت بالشرطة الإسرائيلية للإبلاغ عن العميل”. واحتجزت الشرطة الإسرائيلية العميل وأبلغت السفارة الأميركية في إسرائيل، التي اتصلت بمقر جهاز المخابرات الأميركي، وفقا للمصادر.

وكان العميل المتورط في الحادثة عضوا في فريق “الهجوم المضاد”، وهي “وحدة تكتيكية للأسلحة الثقيلة تابعة للخدمة السرية” تساند قسم الحماية الرئاسية، وفقا لمصدر مطلع على الأمر نقلت عنه سي بي أس. وعادة ما يتم نشر فريق الهجوم المضاد قبل الرحلات الرئاسية رفيعة المستوى.

وذكرت “تايمز أوف إسرائيل”، الخميس، أن المرأة قالت للشرطة إن “الرجل كان مخمورا ويتصرف بشكل غير لائق خارج حانة في سوق محانيه يهودا”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك